قمة أقليمية دولية في نيجيريا لمواجهة بوكوحرام

قمة دولية في العاصمة النيجيرية تبحث سبل التعهاون الأمني الاقليمي والدولي لمواجهة جماعة "بوكو حرام"، والرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند يقول إن الجهود المبذولة في مواجهة الجماعة أجبرتها على التراجع.

هولاند من أبوجا: بوكو حرام ما زالت تشكّل خطراً رغم الإنجازات التي تحقّقت بمواجهتها
عقدت في العاصمة النيجيرية أبوجا قمة حول الأمن لبحث التعاون الامني الاقليمي والدولي  لمواجهة جماعة بوكو حرام. ويشارك في القمة زعماء بنين والكاميرون وتشاد والنيجر التي ستشكّل قوة اقليمية جديدة ضد بوكو حرام بعدما تم ابعادها الى الحدود الشمالية الشرقية لنيجيريا حول بحيرة تشاد. وبالاضافة إلى زعماء دول جوار نيجيريا يشارك في القمة الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ووزير الخارجية البريطاني ومساعد وزير الخارجية الأميركي. وكان هولاند قال عقب لقائه نظيره النيجيري محمد بهاري إنّ بوكو حرام ما زالت تشكّل خطرا رغم الإنجازات التي تحقّقت بمواجهتها.
هولاند رأى أنّ الجهود المبذولة في مواجهة بوكو أجبرتها على التراجع.