الجيش التركي يعلن مقتل ستة من عناصره وجرح ثمانية جنوب شرق تركيا

بعد ساعات على إصابة سبعة أشخاص بينهم ستة جنود في انفجار سيارة بمدينة إسطنبول، الداخلية التركية تعلن مقتل أربعة وجرح 25 بانفجار ضرب ضاحية ساريكاميس التي تبعد نحو 25 كيلومتراً عن مركز مدينة ديار بكر جنوب شرق تركيا.

من موقع الانفجار في شارع الاستقبال في اسطنبول الذي وقع في 19 آذار مارس 2016 (أ ف ب).
أعلن الجيش التركي مقتل ثمانية من جنوده وواحد وعشرين من عناصر حزب العمال الكردستاني باشتباكات في إقليم هاكاري في جنوب شرق تركيا.  

وفي حادث منفصل قتل جنديان تركيان في تحطم مروحية عسكرية بسبب عطل فني، وقتل في العملية ايضا ستة مسلحين كرد بحسب ما اعلن الجيش التركي.

يأتي ذلك بعد ساعات على مقتل أربعة أشخاص وجرح خمسة عشر آخرون أربعةٌ منهم بحال خطرة بانفجار ضرب ضاحية ساريكاميس التي تبعد نحو خمسة وعشرين كيلومترا عن مركز مدينة ديار بكر جنوب شرق تركيا.

وأعلنت وزارة الداخلية ان الانفجار وقع "بينما كان ناشطون في حزب العمال الكردستاني يقومون بتحميل متفجرات على متن شاحنة"، من دون ان توضح ما الذي ادى تحديدا لوقوع الانفجار ولا ما اذا كان الضحايا مدنيين او من المسلحين.

جاء ذلك بعد إصابة سبعة اشخاص بينهم ستة جنود في انفجار سيارة مفخخة في مدينة إسطنبول.

وقال مسؤولٌ محلي تركي إن الانفجار وقع بالقرب من ثكنة عسكرية في المدينة.

ووقع الانفجار في منطقة سنجاق تبه الواقعة في ضواحي الجزء الآسيوي من اسطنبول. وقال إسماعيل إردم رئيس بلدية سنجاق تبه "إن مواطنينا يتلقون العلاج في المستشفى، أصيب سبعة بإصابات طفيفة من الزجاج المتطاير، ستة منهم جنود بالإضافة إلى مدني واحد".

وتعرضت مناطق عدة في تركيا لتفجيرات في العام الحالي، شملت تفجيرين انتحاريين في مناطق سياحية من اسطنبول ألقيت مسؤوليتهما على تنظيم داعش، وتفجيرين بسيارتين مفخختين في العاصمة أنقرة أعلنت جماعة كردية "صقور حرية كردستان" الموالية لحزب العمال المسؤولية عنهما.