"العفو الدولية" لا تستبعد ارتكاب المعارضة السورية جرائم حرب بقصفها حي الشيخ مقصود

منظمة العفو الدولية لا تستبعد أن تكون المعارضة السورية قد ارتكبت جرائم حرب في قصفها المكثف لحي الشيخ مقصود في مدينة حلب شمال البلاد، ومجلس الأمن يتبنى بيانا صحافياً يدين الهجمات ضد المستشفيات وضد المدنيين في سوريا والهجمات التي يشنها داعش والنصرة.

مسلحون من "جيش الفتح" في ريف حلب الجنوبي على متن دبابة بتاريخ 5 أيار مايو 2016 (أ ف ب).
لم تستبعد منظمة العفو الدولية أن تكون المعارضة السورية قد ارتكبت جرائم حرب في قصفها المكثف لحي الشيخ مقصود في مدينة حلب شمال البلاد. نائبة مدير منطقة الشرق الأوسط في المنظمة مغدالينا مغربي رأت أن هجمات المسلحين ترقى إلى جرائم الحرب وأن المنظمة جمعت أدلة على مقتل العشرات من المدنيين في القصف العشوائي للحي. في موازاة ذلك تبنى مجلس الأمن الدولي بيانا صحافيا يدين الهجمات ضد المستشفيات وضد المدنيين في سوريا والهجمات  التي يشنها داعش والنصرة. من جهته قال مندوب مصر في الامم المتحدة عمرو أبو العطا  إن حكومة بلاده تتشاور مع الحكومة السورية من أجل تأمين المزيد من قوافل المعونات.