أردوغان: ما يحدث في سوريا هو تصفيةٌ لحسابات قديمة

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يؤكد أن جميع الخيارات مطروحةٌ لوقف قصف بلدة كلس التركية القريبة من الحدود السورية، ويتهم الدول الأوروبية بأنها ملاذاتٌ آمنةٌ للأجنحة السياسية للجماعات الإرهابية.

أردوغان يتهم الدول الأوروبية بأنها ملاذاتٌ آمنةٌ للأجنحة السياسية للجماعات الإرهابية.
أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن جميع الخيارات مطروحةٌ لوقف قصف بلدة كلس التركية القريبة من الحدود السورية. وخلال كلمة أضاف إن ما يحدث في سوريا هو تصفيةٌ لحسابات قديمة واتهم الدول الأوروبية بأنها ملاذاتٌ آمنةٌ للأجنحة السياسية للجماعات الإرهابية.   يأتي ذلك بعد مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة أكثر من اربعين في انفجار سيارة مفخخة جنوب شرق تركيا. الانفجار استهدف مقرا للشرطة التركية في محافظة ديار بكر، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه. حاكم المحافظة قال إن اثني عشر من المصابين هم من رجال الشرطة.   من جهة أخرى دعت الأمم المتحدة إلى إجراء تحقيق مستقل في التقارير التي تحدثت عن إحراق أكثر من مئة مواطن كانت تحاصرهم قوات الأمن التركية جنوب شرق البلاد العام الماضي. الناطق الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك أكد طلب المنظمة الدولية منح المحققين الدوليين  حرية دخول المنطقة من دون عرقلة التحقيق.