أردوغان: أوروبا تشكل جنّة آمنة للأجنحة السياسية للمجموعات الإرهابية

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يقول إن جميع الخيارات مطروحة لوقف قصف بلدة كلس التركية القريبة من الحدود السورية، معتبراً أن الدول الأوروبية باتت"ملاذات آمنة للأجنحة السياسية للجماعات الإرهابية"، والمدفعية التركية تقصف مواقع لتنظيم "داعش" في الداخل السوري.

أردوغان: جميع الخيارات مطروحة لوقف قصف بلدة كلس قرب الحدود السورية
قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إنّ جميع الخيارات مطروحة لوقف قصف بلدة كلس التركية القريبة من الحدود السورية.

ومن ناحية ثانية،  اتهم الرئيس التركي في كلمة له اليوم الثلاثاء أمام فعاليات اقتصادية تركية الدول الأوروبية بأنها "ملاذات آمنة للأجنحة السياسية للجماعات الإرهابية"،  وقال إن دعوة أوروبا لتركيا لتغيير قوانينها لمكافحة الإرهاب "كوميديا سوداء".

ودعا الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي الدول الأعضاء للسماح بسفر الأتراك إليها بدون تأشيرات مقابل وقف أنقرة لتدفق المهاجرين على أوروبا، لكنه قال إن تركيا لا تزال بحاجة إلى تغيير بعض قوانينها بما في ذلك قوانين مكافحة الإرهاب لتتوافق مع معايير الاتحاد الأوروبي.

وفي السياق،  قال إردوغان إن الاتحاد الأوروبي يجب أن يغيّر قوانينه لمكافحة الإرهاب، أولا وأضاف أنه يأمل أن تفي أوروبا بتعهدها السماح للأتراك بالسفر بدون تأشيرات بحلول أكتوبر تشرين الأول على أقصى تقدير.



المدفعية التركية تقصف مواقع داعش داخل سوريا

وبالتزامن مع كلام أردوغان قامت المدفعية التركية بقصف  مواقع لتنظيم "داعش" الإرهابي في الداخل السوري، في إطار التدابير الأمنية المتخذة ضد التنظيم.

وأفادت مصادر أمنية لوكالة الأناضول البتركية ، أن المدفعية التركية المنتشرة على الحدود مع سوريا، استهدفت بقذائفها مواقع للتنظيم الإرهابي في كل من مناطق "حرجلة"، و"حور كلس"، و"دلحة"، في محيط مدينة اعزاز، بريف محافظة حلب، شمالي سوريا.

من جانبه تفقّد والي كليس، سليمان طابسيز، مواقع للجيش التركي، على الحدود التركية السورية، حيث أطلعه مسؤولون عسكريون على آخر التطورات على الحدود.

وتوجه طابسيز، إلى مكان بناء الجدار الفاصل، بين منطقة "قارقاميش" التابعة لولاية غازي عنتاب جنوب تركيا، ومدينة جرابلس السورية الخاضعة لسيطرة تنظيم "داعش"، في إطار الإجراءات الأمنية ضد عمليات التهريب، والتسلل.

وتشهد كليس في الآونة الأخيرة، سقوط قذائف صاروخية من مواقع سيطرة تنظيم "داعش" في سوريا، أسفر بعضها عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.