كيري وايرولت يدعوان لضرورة تطبيق وثيقة واشنطن وموسكو

وزير الخارجية الأميركي يقول خلال اجتماع مجموعة دعم سوريا في باريس إن الوثيقة التي اتفقت عليها واشنطن وموسكو تنص أيضاً على إيصال المساعدات إلى كافة المدن المحاصرة السورية. بدوره وزير الخارجية الفرنسي يصف الوثيقة بالايجابية ويدعو الجميع لطبيقها.

كيري وايرلوت خلال اجتماع مجموعة دعم سوريا في باريس
قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري خلال اجتماع مجموعة دعم سوريا في باريس إن الوثيقة التي اتفقت عليها واشنطن وموسكو تنص أيضاً على إيصال المساعدات إلى كافة المدن المحاصرة السورية.

وأصدرت روسيا والولايات المتحدة وثيقة من شأنها تثبيت وقف إطلاق النار في أنحاء سوريا، كما تتضمن نداءات بتسليم كامل المساعدات الإنسانية وفقاً للقرار 2254.

وأضاف كيري لقد قلنا عندما كنا في فيينا إن هذه الكلمات تبقى على الورق من دون فعل لكنها التزام روسي لمنع النظام السوري من الطيران فوق المناطق المأهولة بالمدنيين، وللعمل مع القادة الميدانيين لمحاولة تثبيت وقف إطلاق النار.

بدوره قال وزير الخارجية الفرنسية جان مارك ايرولت إن على جميع الأطراف تطبيق البيان الروسي الأميركي، واصفاً اياه "بالإيجابي".

كما طالب الوزير الفرنسي بمضاعفة الجهود لدفع المسار السياسي في سوريا وتثبيت التهدئة. وأشار إلى أن الأزمة السورية بحاجة إلى جهود مضاعفة لإيجاد حلول سلمية لها. ولفت إلى أنه لابد من عودة المفاوضات في أسرع وقت لتثبيت الهدنة وإدخال المساعدات للمحاصرين. وقال إن جميعنا يتابع التطورات الدراماتيكية في مدينة حلب التي تتدمر بالكامل لذا يجب مساعدة المحاصرين.

ورأى وزير الخارجية الفرنسي أن البيان المشترك لواشنطن وموسكو إيجابي ويجب تنفيذه من قبل الجميع، لكن أشار بالمقابل إلى أن الحكومة السورية لا تبدي أي إرادة للمضي قدماً نحو الانتقال السياسي، على حدّ تعبيره.