تقدّم للجيشِ السوري في الغوطة وقصف لمواقعِ المسلحين بريف حلب

قائد ميداني من غرفة العمليات العسكرية في حلب يؤكد استمرار الاشتباكات في ريف حلب الجنوبي، والجيش السوري يتقدم في بلدة زبدين في الغوطة الشرقية.

الجيش السوري يتقدم في زبدين بالغوطة الشرقية
 أكد قائد ميداني من غرفة العمليات العسكرية في حلب استمرار الاشتباكات في ريف حلب الجنوبي بين الجيش السوري وحلفائه من جهة ،والجماعات المسلحة المنضوية تحت ما يسمى "جيش الفتح".

وأكد المتحدّث أنّ الجيش أوقع مئات القتلى والجرحى في صفوف المسلحين.

وقال إنّ هذا الهجوم شنّته جبهة "النصرة" و"أحرار الشام" و "جند الأقصى" و "لواء الحق" و "الحزب التركستاني" و"أجناد الشام"،  وفصائل أخرى.

وقد عملت تركيا والسعودية كلّ جهدهما لتوحيد صفوفهم تحت مسمّى جيش الفتح، وعدّ الهجوم خرقاً فاضحا وجلياً للتهدئة في وقت

يلتزم فيه الجيش السوري وحلفاؤه تطبيق وقف العمليات العسكرية.


وواصل الجيش السوري وحلفاؤه استهداف مواقع الجماعات المسلحة في خان طومان. 
وأفاد مراسل الميادين ان الجيش السوري قد قام بتدمير دبابة للمسلحين وقتل من فيها بصاروخ موّجه. 
من جهته،  أعلن المرصد السوري المعارض أن الطائرات والمروحيات السورية قد نفذت أكثر من تسعين ضرية منذ صباح أمس الأحد على مناطق خان طومان ومحيطها.


كما واصل الجيش السوري تقدمه في بلدة زبدين في الغوطة الشرقية.
وأفاد مراسل الميادين بمقتل نحو 400 من مسلحي جيش الفتح في الغارات السورية منذ بدء هجومهم على خان طومان.