الصحافيون الإسبان الثلاثة المفرج عنهم وصلوا إلى مدريد

الصحافيون الاسبان الثلاثة المفرج عنهم من حلب في سوريا يصلون إلى مدريد والحكومة الاسبانية تذكر أن حكومتي تركيا وقطر ساعدتا في الافراج عن الصحافيين.

الصحافيون الإسبان الثلاثة لدى وصولهم إلى المطار
وصل الصحافيون الاسبان الثلاثة إلى إلى قاعدة عسكرية قرب مدريد بعدما أفرج عنهم في سوريا.

وكان الصحافيون الاسبان الثلاثة خوسيه مانويل لوبيز، انخيل ساستري، وانطونيو بامبلييغا قد اختطفوا قبل نحو عشرة أشهر في حلب في مناطق تسيطر عليها الجماعات المسلحة، وفق ما أعلن المرصد السوري المعارض.

وذكرت الحكومة الاسبانية أن حكومتا تركيا وقطر ساعدتا على الإفراج عن الصحافيين المختطفين الثلاثة.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان فإن الصحافيين الثلاثة شوهدوا للمرة الأخيرة قبل تعرضهم للخطف في حي المعادي في حلب في تموز/ يوليو 2015 الذي تسيطر عليه فصائل مسلحة. وأكد المرصد أن الصحفيين كانوا على متن شاحنة صغيرة وقد اقتادتهم مجموعة مسلحة إلى جهة مجهولة.