انتهاء المرحلة الأولى من الانتخابات المحلية في لبنان

انتهاء المرحلة الاولى من الانتخابات البلدية والاختيارية في لبنان في محافظتي بيروت والبقاع، وشهدت هذه المرحلة معارك حامية أبرزها في مدينتي بيروت وزحلة.

الانتخابات البلدية والاختيارية
أقفلت صناديق الاقتراع في الانتخابات البلدية والاختيارية في لبنان عند السابعة من مساء الأحد، وبدأت عمليات الفرز في المرحلة الأولى من هذه الانتخابات التي تمتد لأسابيع، وينتخب خلالها اللبنانيون ممثليهم المحليين.وكانت عملية الاقتراع بدأت صباحاً في محافظتين لبنانيتين على أن تجري المراحل الأخرى خلال الأسابيع المقبلة.

وشهدت مدينتي بيروت وزحلة أشد المعارك الانتخابية، حيث تتنافس في العاصمة أربعة لوائح أبرزها "لائحة البيارتة المدعومة من تيار المستقبل، ولائحة "بيروت مدينتي" التي شكّلها مجموعة من الناشطين المدنيين والفنانين والأكاديميين، على رأسهم الفنان أحمد قعبور والمخرجة نادين لبكي.

أما في زحلة، فشهدت المدينة تنافساً محموماً بين لوائح، يدعم الأولى أحزاب "القوات اللبنانية" و"الكتائب اللبنانية" و"التيار الوطني الحر"، بينما تدعم الثانية الكتلة الشعبية وحلفائها.

وبدأت الماكينات الانتخابية نشاطها بعد فتح صناديق الاقتراع صباحاً، واستمرت حتى السابعة من مساء اليوم.

وجال وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق على عدة مناطق تجري فيها العملية الانتخابية، أبرزها مدينة عرسال شرقي لبنان، القريبة من الحدود مع سوريا، والتي تجري في جرودها معارك بين الجيش اللبناني من جهة، ومقاتلي "جبهة النصرة" و"داعش" من جهة ثانية، وبين التنظيمين المذكورين أيضاً.

وبعد زيارته مدينة زحلة، قال المشنوق إن "الانتخابات البلدية تجري بشكلٍ طبيعي وسليم على الرغم من بعض المشاكل العادية. واذا كان هناك شكاوى من أطراف معينة عن المال الانتخابي والرشوة، فلا شيء ملموساً لغاية الآن، وعلى هذه الأطراف أن تقدم أدلة حسية للقوى الامنية والقضاء حاضر لاتخاذ التدابير اللازمة".

وأضاف وزير الداخلية والبلديات أن إجراء هذه الانتخابات يعني شيئاً وحيداً وهو ضرورة انتخاب رئيس للجمهورية اللبنانية.