الجيش السوري يدمر عشرات العربات لداعش في ريفي حمص ودير الزور

سقوط قذائف على ضاحية الأسد وسط أنباء عن إصابات في صفوف المدنيين واشتباكاتٌ بين الجيش السوري من جهة و"جيش الفتح" والمجموعات المسلحة من جهة أخرى في محيط خان طومان.

اشتباكاتٌ بين الجيش السوري و"جيش الفتح" والمجموعات المسلحة في محيط خان طومان.
أفاد مراسل الميادين في حلب باستشهاد امرأة وطفلين نتيجة قصف الجماعات المسلحة حي الميدان بأسطوانات الغاز، فيما استشهد شابٌ وجرح شخصان في قصف المسلحين بلدة الفوعة المحاصرة في ريف إدلب الشمالي.وكان مراسلنا أفاد خلال النهار بسقوط قذائف على ضاحية الأسد وسط أنباء عن إصابات في صفوف المدنيين.

أما في ريف حلب الجنوبي نشبت اشتباكاتٌ بين الجيش السوري من جهة و"جيش الفتح" والمجموعات المسلحة من جهة أخرى في محيط خان طومان.

 الجيش السوري استهدف بالمدفعية الجماعات المسلحة، ما أدى إلى تدمير آليات ودبابات للجماعات المسلحة وقتل وجرح من فيها وفق ما أفاد به مراسلنا.

وفي ريفي حمص ودير الزور دمر سلاح الجو في الجيش السوري عشرات العربات التابعة لتنظيم داعش.

وقال مصدرٌ عسكري في تصريح لوكالة سانا إن الطائرات السورية دمرت عشرات العربات لداعش شرق حقل جزل وشمال وغرب حقل المهر في ريف حمص الشرقي، وأضاف المصدر إن الطائرات الحربية السورية دمرت عربات مزودة برشاشات لداعش في الكسارات والمريعية بدير الزور أيضاً.

وكانت الجماعات المسلحة أعلنت يوم أمس السبت سيطرتها على بلدة خان طومان في الريف الجنوبي لحلب بعد اشتباكات عنيفة مع الجيش السوري وحلفائه.

في سياق متصل، أعلن الحرس الثوري الإيراني استشهاد 13 مستشاراً عسكرياً إيرانياً وإصابة 21 آخرين في سوريا يوم أمس السبت.

وأوضح الحرس الثوري أن هؤلاء المستشارين تابعون للواء كربلاء في مازندران شمال إيران.