اردوغان: الحاجة إلى دستور جديد ونظام رئاسي ليست مطلباً شخصياً بل ضرورة عاجلة

الرئيس التركي رجب طيب اردوغان يتحدث عن رغبته بتنظيم إستفتاء شعبي على حاجة بلاده لدستور ونظام رئاسي جديد، ويعلن رفضه لطلب الاتحاد الاوروبي تعديل قانون مكافحة الإرهاب مقابل إعفاء تركيا من التأشيرات.

اردوغان: يجب طرح النظام الرئاسي للاستفتاء الشعبي

تحدّث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في خطاب له في اسطنبول عن حاجة تركيا إلى دستور ونظام رئاسي جديد. قائلاً:" إن هذا ليس بمطلب شخصي بل ضرورة عاجلة لتركيا في ظل الأزمات التي يتسببها النظام البرلمان".   وقال:" يجب طرح النظام الرئاسي للإستفتاء الشعبي بأسرع وقت، من أجل تحقيق الإستقراروضمان مستقبل للأجيال القادمة، ومن أجل من عقدوا آمالهم على تركيا القوية". وتقدّم أردوغان بالشكر باسمه وباسم الشعب التركي لرئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو، الذي كان قد قدم استقالته أمس الخميس 5 ، على الخدمات التي قدمّها طيلة 20 شهراً من رئاسته للحكومة، معتبراً أن تدخله في السياسة الداخلية امر طبيعي بعد تنحي اوغلو، بعد إبداء البعض انزعاجهم لتدخله في التطورات عن كثب. وأعلن في خطابه رفضه لطلب الاتحاد الاوروبي تعديل قانون مكافحة الإرهاب مقابل إعفاء تركيا من التأشيرات قائلا أن" الاتحاد الأوروبي يطلب منا تعديل قانون مكافحة الإرهاب، ولكن في هذه الحالة نقول نحن في جهة وأنتم في جهة ثانية". وكانت المفوضية الأوروبية الذراع التنفيذي للإتحاد الأوروبي قد منحت تركيا تأييدها المشروط بإعفاء الأتراك من تأشيرات الدخول لفضاء شنغن، ولكن على تركيا تطبيق معايير بحلول نهاية شهر حزيران/ يونيو لاتمام ذلك، وتتعلق هذه المعايير بمواجهة السلطات التركية للفساد، وإعادة النظر في التشريعات المتعلقة بالإرهاب.