العبادي يتعهد بمنع أي اختراق للمنطقة الخضراء

رئيس الوزراء العراقي يتعهد بمنع أي اختراق أمني للمنطقة الخضراء. الأجهزة الأمنية العراقية تتخذ اجراءات لإغلاق جسري الجمهورية والسنك.

العبادي: أمرنا بفتح تحقيق شامل في أسباب ما حصل ومحاسبة المقصرين
تعهد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بمنع أي اختراق آخر للمنطقة الخضراء، وذلك قبل ساعات من احتجاج لأنصار التيار الصدري.

وقال العبادي إن "من يريد الاصلاح عليه احترام القانون"، آملاً أن يعود مجلس النواب لمزاولة أعماله. كذلك شدد العبادي على أن الحرب ضد داعش تتطلب تحشيد الجهود خلف القوات المسلحة والأجهزة الأمنية.

واضاف العبادي "أمرنا بفتح تحقيق شامل في أسباب ما حصل ومحاسبة المقصرين في أداء مسؤولياتهم في توفير الحماية اللازمة"، مشيراً إلى أنه "تمّ إجراء تغييرات في المنظومة الأمنية ووضع خطط لحماية المؤسسات الدستورية ومنع تكرار ما حصل مؤخراً.

وذكرت رويترز نقلاً عن مصادر قولها إن "تعهد العبادي يأتي بعد يوم واحد من إعفاء رئيس أمن المنطقة الخضراء الفريق محمد رضا من منصبه وتعيين اللواء كريم عبود التميمي خلفاً له".

وأفاد مراسل الميادين بأن الأجهزة الأمنية العراقية اتخذت اجراءات لإغلاق منطقة جسري الجمهورية والسنك الواقعة بين ساحتي التحرير والمنطقة الخضراء وسط بغداد.

واقتحم أنصار الصدر يوم السبت الماضي المنطقة الخضراء ودخلوا مبنى البرلمان وهاجموا النواب وطالبوا بإصلاحات لنظام المحاصصة السياسية الذي يقولون "إنه السبب في استشراء الفساد".