حماس: اسرائيل تحاول تسويق انتصارات وهمية

كتاب القسّام تقول إن اسرائيل تحاول تسويق انتصارات وهمية وتقول إن النفق الذي أعلن عنه الاحتلال هو نفسه في عمليات الانزال في عدوان 2014.

المقاومة الفلسطينية ترد على القصف الإسرائيلي
قالت كتائب القسّام الجناح العسكري لحماس إن "اسرائيل تحاول تسويق انتصارات وهمية"، كاشفة أن "النفق الذي أعلن عنه الاحتلال هو نفسه الذي نفذ منه القسّام أولى عمليات الإنزال في عدوان عام 2014". وأفاد مراسل الميادين في غزة بإطلاق عدد من قذائف الهاون باتجاه آليات ومواقع الاحتلال شرق رفح جنوب القطاع. يأتي ذلك بعدما أطلقت مدفعية الاحتلال فجر اليوم الجمعة قذيفة باتجاه الأراضي الزراعية في صوفا. وشيعت فلسطينية استشهدت في قصف الاحتلال على منطقة الفخاري شرق خانيونس أمس الخميس. وذكر مصدر أمني أن مدفعية الاحتلال أطلقت أمس عدداً من القذائف بالتزامن مع غارة جوية نفذتها طائرة اسرائيلية على منطقة الفخاري. وكان الجيش الاسرائيلي قد أعلن أنه اكتشف نفقاً جديداً تابعاً لحماس يمتد بين قطاع غزة والمستوطنات. وقال المتحدث باسم الجيش الاسرائلي إن النفق بعمق 28 متراً تحت الأرض.وكان القصف الإسرائيلي الجوي والبحري والمدفعي تجدد أمس على مواقع متفرقة في جنوب وشرق قطاع غزة. 

وقصفت المدفعية الاسرائيلية موقعاً تابعاً لسرايا القدس - الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي شمال شرق رفح، فيما أغارت الطائرات الاسرائيلية على المكان.

وردّت المقاومة الفلسطينية على القصف وعلى توغل القوات الاسرائيلية من موقع صوفا العسكرية إلى داخل السياج الفاصل شرق رفح.

وقالت الكتائب في بيان عسكري صدر عنها أمس "لا زال العدو الصهيوني بقيادته السياسية والعسكرية يتلاعب بمصير المنطقة، ويسوق الأكاذيب على مجتمعه وعلى الأطراف الإقليمية والدولية التي حاولت على مدار الأيام الماضية احتواء الموقف، محاولاً تحقيق انتصاراتٍ وهمية وكاذبة".

وأضاف البيان إن "العالم أجمع شاهد  قصف العدو لفوهة النفق في حينه ثم تفجيره، فيما قامت كتائب القسام بإغلاقه، كما قام العدو بضخ مياه الصرف الصحي بداخله أكثر من مرة منذ ذلك الوقت".

وشددت كتائب القسام على أن "العدو الاسرائيلي لن يجد على أرض غزة إلا ما عودته عليه غزة، وهو ما يسوؤه، وإن والمقاومة ستكون له بالمرصاد".