عشرات الشهداء والجرحى بتفجير مزدوج في ريف حمص

سقوط 12 شهيداً و40 جريحاً في إنفجار إرهابي في بلدة المخرم الفوقاني في ريف حمص الشرقي، ورئيس مجلس الوزراء السوري وائل الحلقي يقول أن هذه الأعمال الإرهابية الجبانة تهدف إلى بثّ حالة من الخوف والهلع لدى المواطنين والتأثير على حياتهم اليومية.

إنفجار جديد في ريف حمص
 أفاد مراسل الميادين  بسقوط 12 شهيد و40 جريح من المدنيين، في إنفجار سيارة ودراجة مفخختين في بلدة مخرم الفوقاني في ريف حمص الشرقي.

وأدى التفجيران إلى وقوع أضرار مادية في المكان حيث هرعت سيارات الإسعاف إلى المكان وعملت على إجلاء الشهداء والجرحى إلى المستشفيات في المنطقة، حسب مراسلنا هناك.

 

وقال محافظ حمص طلال البرازي، بأن"إرهابيين فجروا صباح اليوم سيارة مفخخة ودراجة نارية في ساحة مدينة المخرم الفوقاني وشارعها الرئيسي".

وأضاف المحافظ أن" عدد الشهداء قابل للإرتفاع جرّاء وجود إصابات خطيرة بين الجرحى، حيث استهدف التفجيران مكان يشهد حركة كثيف للمواطنين وطلاب المدارس والموظفين"

بدوره، أدان مجلس الوزراء السوري الإعتداءات الإرهابية التي تستهدف الأحياء السكنية في مدينة حلب.

وقال رئيس الوزراء السوري  وائل الحلقي "إن هذه الأعمال الإرهابية الجبانة تهدف إلى بثّ حالة من الخوف والهلع لدى المواطنين والتأثير على حياتهم اليومية،  بغية إيقاف عملية البناء والإنتاج في المناطق السورية كافة وخاصة المدينة الصناعية بالشيخ نجار في حلب".