مشاهد للمعارك التي شهدتها جبهات مدينة حلب

الجيش السوري يتمكّن من تثبيت نقاطه في أحياء حلب بعد صدّ الهجوم الأعنف للجماعات المسلحة منذ سنوات، والإعلام الحربيّ في سوريا ينشر مشاهد للمعارك التي شهدتها مختلف جبهات المدينة.

أفاد مراسل الميادين أن الجيش السوري تمكّن من تثبيت نقاطه في جمعية الزهراء والبحوث العلمية ومن إخراج المسلحين من النقاط التي تقدموا فيها على جبهة الفاميلي هاوس.


وكشف أن الهجوم هو الأعنف للجماعات المسلحة منذ سنوات في وقت واحد اشتعلت جبهات حلب بأكملها  قذائف وصواريخ المسلحين استهدفت كل نواحي الحياة في المدينة، حيّ السريان القديم والجديد شارع النيل الخالدية  ساحة سعد الله الجابري  محيط القصر البلدي  المشارقة و الميريديان،  وحيّ المحافظة  حي الموكامبو  ومشفى الضبيط كل هذه المناطق كانت عرضة لقصف المسلحين.


وكان الجيش السوري قدّ صدّ الجيش السوريّ هجوماً واسعاً لجبهة النصرة والجماعات المسلحة على جبهة حلب الشمالية الغربية.


مراسل الميادين أفاد بأن الاشتباكات استمرت حتى الساعة الخامسة فجر الأربعاء واستخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة وشاركت فيها الطائرات الروسية والسورية بغارات مكثفة على نقاط المسلحين وخطوط إمدادهم.

ونشر الإعلام الحربيّ في سوريا مشاهد للمعارك التي شهدتها مختلف جبهات المدينة. 


وكشف مراسلنا أن الهجوم بدأ بعد تفجير نفق تحت دوار المالية في حي جمعية الزهراء والهدف اختراق الجبهة الغربية للمدينة من حي الليرمون الى الخالدية، وصولاً إلى مبنى المخابرات الجوية  هجوم افشل بعد أن تعامل معه سلاح الطيران والمدفعية في الجيش السوري.


الجماعات المسلحة نسّقت فيما بينها وبشكل واضح معركتها ضد الجيش السوري، ورغم ساعات طويلة من الاشتباكات لم تحقق أيّ تغيير يذكر في الخريطة الميدانية لحلب.


في المقابل،  نشرت مواقع المجموعات المسلحة مشاهد للمناطق الخاضعة لسيطرتها وقد تعرّضت لغارات عنيفة بحسب هذه المواقع ما أدى إلى أضرار كبيرة وسقوط إصابات.