مجلس الأمن يعقد جلسة طارئة بشأن الوضع في حلب

مجلس الأمن الدولي يعقد جلسة طارئة اليوم بشأن الوضع في حلب ويطالب جميع الأطراف المتحاربين بحماية المستشفيات والعيادات الطبية.

جلسة طارئة لمجلس الأمن حول الوضع في حلب
يعقد مجلس الأمن الدولي اليوم الأربعاء جلسة طارئة بشأن الوضع في حلب. وطالب المجلس جميع الأطراف المتحاربين بحماية المستشفيات والعيادات الطبية.

وأشار القرار الدولي إلى الزيادة المقلقة للهجمات على العاملين الطبيين في مناطق النزاع في أنحاء العالم.

وكانت وزارة الخارجية السورية بعثت برسالتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ورئيس مجلس الأمن الدولي حول هجوم المسلحين على حلب أكدت فيهما أن "التنظيمات الارهابية خرقت ترتيبات التهدئة التي جرى الاتفاق عليها". وطالبت مجلس الأمن والأمم المتحدة "بإدانة الجرائم الإرهابية وباتخاذ الإجراءات الكفيلة بإلزام الدول الداعمة والراعية للإرهاب وقف كل أشكال دعمها".