ملخص الصحافة الاميركية: حجم المأزق السعودي

صحيفة "نيويورك تايمز" تعيد ملف المفاوضات النووية إلى التداول بتسليط الضوء على الاتفاق النووي "الذي يرجح بأنه الانجاز الديبلوماسي الأشد تأثيراً" في إرث الرئيس أوباما.

اوضحت وكالة بلومبيرغ للانباء حجم المأزق الاقتصادي في السعودية وتمديد الحكومة السعودية دفع التزاماتها للشركات المحلية.
أوردت يومية وول ستريت جورنال توظيف كوريا الجنوبية وساطة السلطات الإيرانية "لتنفيذ العقوبات الدولية" على جارتها الشمالية، خلال زيارة قامت بها رئيسة كوريا الجنوبية لطهران، وبالتزامن مع أنباء أخرى تفيد بأن كوريا الشمالية "قد يمكنها اجراء اختبار على قنبلة نووية أخرى في الأيام" المقبلة. وأوضحت الصحيفة أن تجربة كوريا الشمالية الناجحة الاخيرة على صاروخ باليستي متوسط المدى "قد يهدد مراكز القواعد العسكرية اليابانية والأميركية في المنطقة." ونقلت الصحيفة أيضاً مخاوف وقلق "مسؤولين اميركيين لتعاون ايران وكوريا الشمالية في مجال التكنولوجيا النووية." بدورها أعادت يومية نيويورك تايمز ملف المفاوضات النووية الى التداول بتسليط الضوء على الاتفاق النووي "الذي يرجح بأنه الانجاز الديبلوماسي الاشد تأثيرا" في ارث الرئيس أوباما.  وتناولت الصحيفة الأمر من زاوية "تباين توجهات كلينتون وكيري،" موضحة ان الاولى توجهت لسلطنة عُمان اوائل عام 2011 تطلب "وساطتها في محادثات نووية سرية.. لكن (كلينتون) شككت في امكانية ان تؤدي الوساطة لنتائج مثمرة." واضافت ان السيناتور كيري، آنذاك، كرئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ، عقد سلسلة لقاءات مع سلطان عُمان "ومبعوثه الموثوق به رجل الاعمال سالم بن ناصر الاسماعيلي،" بحث على اثرها الرئيس اوباما ووزيرة الخارجية كلينتون "فتح قناة خلفية للمفاوضات." واردفت الصحيفة ان جون كيري "اقر في مقابلة صحفية ان هيلاري ومعاونيها ساورهما الشك .. وكانت حذرة للغاية ومتناقضة واقل استعدادا من الرئيس اوباما للمجازفة بحوار مع ايران." واضافت ان الرئيس اوباما ابدى اهتمامه بالقناة العمانية، واجرى مكالمتين هاتفيتين مع السلطان قابوس لمناقشة الأمر." ونقلت الصحيفة على لسان "اكثر من 12 مسؤولاً اميركياً حالياً وسابقاً أن كلينتون ارسلت وفدا ديبلوماسيا لعمان رغبة منها في تقييد حركة السيناتور كيري (واتهمته) بأنه يميل لتقديم وعود مبالغ بها لاستدراج الايرانيين لطاولة المفاوضات."

السعودية

          اوضحت وكالة بلومبيرغ للانباء حجم المأزق الاقتصادي في السعودية وتمديد الحكومة السعودية دفع التزاماتها للشركات المحلية في مسعى لحماية السيولة النقدية. واضافت ان "شركة الحديد والصلب السعودية تجري محادثات (مع دائنيها) لاعادة هيكلة ديون تصل قميتها الى ملياري دولار في ظل توقعات تشير الى عدم قدرتها على السداد."
          النائب السابق لمدير وكالة الاستخبارات المركزية، مايكل موريل، اشاد بالتحالف العربي تحت قيادة السعودية، وخاصة دولة الامارات "التي سددت ضربة كبرى لتنظيم القاعدة،" في اليمن الشهر الماضي. ووجه سهام انتقاداته الى "الاعلام الغربي" في مقال نشرته يومية بوليتيكو اذ "يميل بشدة لتصوير دول الخليج بأنها غير قادرة على القتال وغير مستعدة لمواجهة الارهابيين والمتطرفين .. وتؤثر الابتعاد عن خوض القتال." واضاف موريل ان تنظيم القاعدة لا يزال "يشكل تهديدا خطيرا على اميركا .. وخطط لاستهدافها عدة مرات من معاقله الآمنة في اليمن." واضاف ان "تقويض الذراع اليمني لتنظيم القاعدة يخدم مصلحة السعوديين والاماراتيين، وايضا مصالح الأمن القومي الاميركي،" حاثا المسؤولين الاميركيين على "استمرار الدعم .. لجهود الامارات" في هذا الشأن.           من جهتها ناشدت افتتاحية صحيفة لوس انجليس تايمز القضاء الاميركي بعدم "السماح بمقاضاة الحكومات الاجنبية" في المحاكم الاميركية، على خلفية نية الكونغرس الاميركي اصدار قانون جديد يتيح ذلك، نظرا "لأنه قد يكلف الولايات المتحدة ثمنا باهظا ويرتد عليها .. ويمكنه فتح باب مقاضاة الولايات المتحدة نفسها بقضايا تصل مبالغ التعويض فيها الى عدة مليارات من الدولار." واوضحت ان مشروع القانون المقترح "قد يضع اميركا امام تحديات قانونية، ويعقّد علاقاتها الدولية." واستدركت الجدل الداخلي بالقول انه في حال الافراج عن الصفحات السرية في التقرير الرسمي لاحداث 11 ايلول / سبتمبر 2001 "واذا ثبتت التهمة ضد المملكة السعودية، ينبغي ان تقدم الحكومة الاميركية على حل المسألة وديا مع السعودية، عبر القنوات الديبلوماسية، وليس من خلال الدعاوى الفردية في المحاكم المدنية" الاميركية.