إيران تدعو الأطراف السياسية العراقية إلى تهدئة الأوضاع

المتحدث باسم الخارجية الإيرانية حسين جابر أنصاري يقول إن إيران تدعو كل الاطراف السياسية العراقية إلى تهدئة الأوضاع وتسوية القضايا الخلافية بينها، ويعرب عن أمله في أن تساعد الإرادة الوطنية للسياسيين العراقيين على مواجهة المشاكل وتلبية طلبات الشعب.

أنصاري: طهران ترى أن على جميع القوى السياسية في العراق الاحتكام للقانون.
 قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية حسين جابر أنصاري إن إيران تدعو كل الاطراف السياسية العراقية إلى تهدئة الأوضاع وتسوية القضايا الخلافية بينها. أنصاري أضاف أن طهران ترى أن على جميع القوى السياسية في العراق الاحتكام للقانون واحترام توجيهات المرجعيات الدينية لايجاد الأرضية المناسبة لمكافحة الارهاب والفساد، مؤكداً استعداد بلاده للعمل على تسهيل الحوار وتسريعه بين مختلف التيارات السياسية العراقية. أنصاري حث خلال إفادته الصحافية الأسبوعية على الهدوء في العراق معرباً عن أمله في أن تساعد الإرادة الوطنية للسياسيين العراقيين على مواجهة المشاكل وتلبية طلبات الشعب. وكان الآلاف من أنصار رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر اقتحموا يوم السبت المنطقة الخضراء الحصينة وسط بغداد وسيطروا على مبنى البرلمان ومناطق مجاورة، بينما حاول عشرات المشرعين والمسؤولين والموظفين الهروب من المنطقة الحكومية. وتم اقتحام المنطقة الخضراء بعد دقائق من إلقاء مقتدى الصدر خطبة أذاعها التلفزيون من مدينة النجف الشيعية المقدسة ورفض فيها الموافقة على خمسة أعضاء في الوزارة قدمهم رئيس الوزراء حيدر العبادي. وعرقلت سلسلة من تدابير الإصلاح الفاشلة عمل البرلمان العراقي والحكومة في الوقت الذي تعانى فيه البلاد في الحرب على تنظيم داعش الذي يضم مجموعات من الإرهابيين في شمالي وغربي العراق. وتحتاج البلاد أيضا إلى إجراءات للحد من الأزمة الاقتصادية التي اندلعت لأسباب منها تدهور أسعار النفط في العالم.