بيان الرئاسات العراقية الثلاث يدين اقتحام مجلس النواب

بيان اجتماع الرؤساء الثلاثة في العراق وكتل سياسية يدين اقتحام مجلس النواب، معتبراً أن ماجرى يعتبر "تجاوزاً خطيراً لهيبة الدولة"، ويؤكد على مواصلة العمل من أجل ضمان عملية إصلاح جذرية، ومصادر في التيار الصدري تفيد عن إعداد بيان يطالب بالتجاوب مع مطالب الشعب بالإصلاح لا مع السياسيين.

المجتمعون شدّدوا على دعم القوات الأمنية وحثها على القيام بمسؤوليتها
أدانت الرئاسات الثلاث في العراق اقتحام مبنى مجلسِ النواب والاعتداء على عدد من أعضائِه، وعقِب اجتماع ضمّ الرؤساء الثلاثة وعدداً من قادة الكتلِ السياسية في قصر السلام ببغداد.


وأكد المجتمعون أنّ ما حصل تجاوز خطير لهيبةِ الدولة وخرق فاضح  للإطار الدستوري يستدعي مقاضاة المعتدين.


كما شدّدوا على دعم القوات الأمنية وحثها على القيام بمسؤوليتها في حمايةِ المواطنين والمؤسسات من أيِ تجاوز.


ولفتوا إلى مواصلة اللقاءات بين الكتلِ والقوى السياسية كافة خلال الأيامِ المقبلة لتحقيقِ إصلاح جذري في العمليةِ السياسية.

إلى ذلك،  أفادت مصادر في التيار الصدري الميادين عن إعداد بيان يطالب بالتجاوب مع مطالب الشعب بالإصلاح لا مع السياسيين.


 أما في الشارع فاستمر أنصار التيار بالتظاهر في المنطقة الخضراء في بغداد بعد انسحابهم من مبنى مجلس النواب،  وفي الوقت عينه جال رئيس الوزراء حيدر العبادي على المنطقة الخضراء.