هاموند أول وزير خارجية بريطاني في كوبا منذ 58 عاماً

جولة لوزير الخارجية البريطاني في أميركا اللاتينية يلتقي خلالها نظيره الكوبي برونو رودريغيز وقادة حكوميين آخرين لبحث التغييرات الاجتماعية والاقتصادية الأخيرة في كوبا.

وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند
وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند
 أعلن وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند أنه سيزور كوبا الخميس المقبل، وأشار إلى  أنه سيجري خلال هذه الزيارة، الأولى من نوعها منذ عام 1959 مباحثات تتناول مسائل "الخدمات المالية والطاقة والثقافة والتعليم".

وذكر بيان عن وزارة الخارجية إن هاموند سيقوم بجولة في أميركا اللاتينية حيث سيلتقى نظيره الكوبي برونو رودريغيز وقادة حكوميين آخرين لبحث التغييرات الاجتماعية والاقتصادية الأخيرة في كوبا.

ومن المتوقع أن يوقع هاموند خلال زيارته اتفاقية ثنائية لإعادة هيكلة ديون كوبا لدى بريطانيا وتدعيم التعاون المستقبلي بين لندن وهافانا في مجالات الخدمات المالية، والطاقة، والثقافة، والتعليم.

وقال هاموند "بريطانيا وكوبا لديهما رؤى تجاه العالم وأنظمة حكم مختلفة تماماً"، متطلعاً أن "يظهر لكوبا حكومة وشعباً أن بريطانيا تحرص على إقامة روابط جديدة عبر المحيط الأطلسي".

زيارة الوزير البريطاني تأتي بعد الزيارة التاريخية التي قام بها في آذار/ مارس الماضي الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى هافانا في إطار التقارب التاريخي بين البلدين بعد نصف قرن من العداء.