دهقان يصف إرسال جنود أميركيين إلى سوريا بالعدوان

وزير الدفاع الايراني يصف إرسال جنود أميركيين إلى سوريا بالتدخل السافر والعدوان الذي يناقض الأعراف الدولية، ويشير إلى أن دور إيران في سوريا ينحصر في تقديم المشورة والمساعدة على وضع الخطط وتدريب الجيش السوري.

مصادر كردية تؤكد وجود نحو 150 مدرب وأمني تابع للاستخبارات الأميركية في ريف الحسكة.
مصادر كردية تؤكد وجود نحو 150 مدرب وأمني تابع للاستخبارات الأميركية في ريف الحسكة.
وصف وزير الدفاع الايراني العميد حسين دهقان إرسال جنود أميركيين إلى سوريا بالتدخل السافر والعدوان الذي يناقض الأعراف الدولية. دهقان وفي لقاء صحافي أشار إلى أن دور إيران في سوريا ينحصر في تقديم  المشورة والمساعدة على وضع الخطط وتدريب الجيش السوري، وأبدى استعداد بلاده لتقديم أي مساعدة إلى الحكومة السورية إذا طلبت ذلك.   من جهة أخرى طالب مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا بتحرك عاجل على أعلى مستوى من موسكو وواشنطن لإنقاذ محادثات جنيف السورية. دي ميستورا الذي تحدث عن استئناف المحادثات خلال ايار مايو المقبل أشار في مؤتمر صحافي إلى أن ثمة قواسم مشتركة بين الحكومة السورية والمعارضة بشأن الانتقال السياسي لكن خلافات رئيسية ما زالت قائمة. وقال "الجولة الحالية من المحادثات السورية غطى عليها تدهور كبير ومزعج لوقف العمليات القتالية لا يمكننا ان نتجاهل حادثا بعد آخر ولن نتجاهل". وأضاف "وقف العمليات القتالية في سوريا ما زال قائما لكنه في خطر كبير والاعتقاد السائد هو أنه قد ينهار في أي لحظة". وتابع "حلب هى إحدى تلك المناطق التي يتعرض فيها وقف العمليات القتالية لخطر الانهيار وكذلك في ثلاثة مواقع أخرى".   بدورها أعلنت الخارجية الروسية أن دي ميستورا سيتوجه إلى روسيا الأسبوع المقبل ويلتقي وزير الخارجية سيرغي لافروف.  الخارجية الروسية أعلنت أيضاً أن نائب لافروف سيبحث مع مجموعة حميميم السورية المعارضة تعزيز نظام الهدنة في سوريا.