الاستخبارات الروسية: داعش والقاعدة يمكنهما زعزعة استقرار أفريقيا بأكملها إذا اتفقا

الاستخبارات الروسية تعتبر أنه في حال اتفق تنظيما داعش والقاعدة في شمال أفريقيا فيمكنهما زعزعة استقرار القارة بأكملها، وتعلن أن لدى داعش في الشرق الأوسط نحو 33 ألف مقاتل منهم 19 ألف في العراق و14 ألف في سوريا،

الاستخبارات الروسية: قادة داعش والمجموعات المتطرفة يهاجمون الجيش السوري والمعارضة لإفشال الهدنة.
الاستخبارات الروسية: قادة داعش والمجموعات المتطرفة يهاجمون الجيش السوري والمعارضة لإفشال الهدنة.
أعلنت الاستخبارات الروسية أن أكثر من 800 إرهابي دخلوا ألمانيا منذ أربع سنوات حتى الآن، وقالت إن داعش تمكن من جذب أكثر من 4 آلاف إسلامي ليبي ومصري وتونسي إلى صفوفه في ليبيا.وأشارت إلى أن لدى داعش دبابات ومدافع عديمة الارتداد ومنظومات مضادة للدروع ووسائط دفاع جوي، وأن التنظيم الإرهابي داعش يحاول ضم القبائل المحلية تحت رايته في ليبيا وجر دول أخرى للنزاع.وأوضحت أن داعش يسيطر على قرابة 250 كلم من شواطئ البحر المتوسط في منطقة سرت الليبية، وأن أعداد المسلحين المرتبطين بداعش في آسيا الوسطى يصل إلى 4500 شخص.الاستخبارات الروسية أكدت أيضاً أن مستوى التهديد الإرهابي في أوروبا ارتفع على نحو كبير بسبب عودة المقاتلين إلى أوطانهم، وأن الإرهابيون يريدون تعزيز مواقعهم في آسيا الوسطى باستخدام الخلافات القومية والدينية.ورأت أنه في حال اتفق تنظيما داعش والقاعدة في شمال أفريقيا فيمكنهما زعزعة استقرار القارة بأكملها.كما ذكرت أن لدى داعش في الشرق الأوسط نحو 33 الف مقاتل منهم 19 الف في العراق و14 الف في سوريا، مشيرة إلى أن قادة داعش والمجموعات المتطرفة يهاجمون الجيش السوري والمعارضة لإفشال الهدنة.