تركيا تنشر بطاريات صواريخ بالتنسيق مع واشنطن

وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو يعلن نشر بطاريات صواريخ بالاتفاق مع الولايات المتحدة الأميركية على الحدود مع سوريا، والجيش التركي يدمر منصتي صواريخ تابعتين لداعش شمالي حلب ويقتل 11 متشدداً.

تركيا تنشر صواريخ مضادة على حدود سوريا
تركيا تنشر صواريخ مضادة على حدود سوريا
 أعلن التلفزيون التركي أنّ الجيش التركي دمّر منصتي صواريخ تابعتين لداعش شمالي حلب وقتل 11 متشدداً.
يأتي هذا التطور في وقت أعلن فيه وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو اتفاق تركيا مع الولايات المتحدة الأميركية على نشر بطاريات صواريخ اميركية مضادة للصواريخ على حدودها مع سوريا خلال شهر ايار/ مايو المقبل.

 

وأشار أوغلو إلى أن الهدف من نشر البطاريات يكمن في مواجهة عمليات القصف المتكررة التي يقوم بها تنظيم داعش وتستهدف الاراضي التركية، مؤكداً على تطهير هذا الشريط البالغ طوله 98 كلم من داعش.

 

وأكد وزير الخارجية التركي في تصريح لصحيفة "هبرتورك" التركية، إن الصواريخ التي سيتم نشرها من نوع "هايمارس"(هاي موبيلتي ارتيوري روكيت سيستم)، يصل مداها إلى 90 كيلومتر مع إمكانية نشرها في أماكن مختلفة بسبب سهولة نقلها.

 

واستحضاراً لبعض الأحداث، سقطت حوالى أربعين قذيفة مطلع السنة الحالية على مدينة كيليس التركية المجاورة للحدود مع سوريا، من مناطق يسيطر عليها تنظيم داعش، ما أدى الى مقتل 17 مدنياً على الأقل.

 

كما واطلقت الجماعات المسلحة الأحد الماضي ، قذائف على مدينة كيليس اوقعت قتيلين و25 جريحا، مع العلم ان المدينة تستقبل أعدادا كبيرة من المهاجرين السوريين.

 

ويأمل الوزير التركي من جهة ثانية، بأن تتوصل المحادثات القائمة مع الولايات المتحدة بشأن اقامة "منطقة آمنة" في شمال سوريا بين مدينتي منبج وجرابلس الى قرارات ملموسة، تستقبل اللاجئين السوريين فيها مع ضمان حمايتهم، علما بأن واشنطن تتحفظ على هذا المشروع.

 

وفي هذا السياق أعلن رئيس الحكومة التركية احمد داوود أوغلو الثلاثاء، أن الحكومة قررت تعزيز وجود الجيش التركي في هذه المنطقة بشكل واسع، وتوّعد بالرد المباشر على اي قصف.