الاحتلال يقمع تظاهرة تضامنية مع الزميل الأسير عمر نزال

قوات الاحتلال تقمع الوقفة التضامنية مع الصحافي الأسير عمر نزال بالتزامن مع محاكمته داخل معتقل عوفر.

xxx
قمعت قوات الاحتلال اليوم الثلاثاء الوقفة التضامنية مع الصحافي الأسير عمر نزال قرب معتقل عوفر، مستخدمة قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع وذلك بالتزامن مع محاكمة نزال داخل معتقل عوفر.

وكان اعتقل الاحتلال الإسرائيلي عمر نزال، عضو الأمانة العامة لنقابة الصحفيين، عند معبر الكرامة خلال مغادرته فلسطين للمشاركة في مؤتمر الإتحاد الأوروبي للصحفيين في العاصمة البوسنية سراييفو.

وكانت نقابة الصحفيين قد استنكرت اعتقال سلطات الإحتلال للنزال، معتبرة أن الاعتقال "يكشف بشكل واضح مستوى الاستهداف والملاحقة للصحفيين ونقابتهم من قبل الاحتلال وأجهزته، وضرب كل قيم ومبادئ وقرارات التي تضمن وتكفل حرية العمل الصحفي وعدم المساس بحقوق الصحفيين".

كما حملت النقابة حكومة الاحتلال الإسرائيلي ورئيسها بنيامين نتنياهو المسؤولية عن حياة النزال الذي يعاني من أمراض عدة، علما بأن إسرائيل حرمته في وقت سابق من الحصول على العلاج في المستشفيات الفلسطينية في القدس المحتلة.

في هذا الوقت استمر مسلسل الاعتقالات بحق الفلسطينيين حيث اعتقل ثلاثة أشخاص من نابلس الليلة الماضية عندما كانوا في حي جبل المكبّر بذريعة "تيتهم تنفيذ عملية" وفق وسائل الإعلام الإسرائيلية.