مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى

مجموعات من المستوطنين تقتحم المسجد الأقصى وسط حراسة أمنية مشددة من قبل قوات الاحتلال، وعشرات الصحافيين يعتصمون أمام مقرّ الصليب الأحمر الدّولي للتعبير عن تضامنهم مع الصحافيّ عمر نزّال الذي يحاكم في محكمة عوفر قرب رام الله.

الشرطة الاسرائيلية فرضت إجراءات مشدّدة على أبواب الأقصى لمنع دخول المصلّين المسلمين
الشرطة الاسرائيلية فرضت إجراءات مشدّدة على أبواب الأقصى لمنع دخول المصلّين المسلمين
اقتحمت مجموعات من المستوطنين المسجد الأقصى وسط حراسة أمنية مشددة من قبل قوات الاحتلال. الشرطة الإسرائيلية فرضت إجراءات مشدّدة على أبواب الأقصى لمنع دخول المصلّين المسلمين، وتأتي هذه الاعتداءات تزامناً مع احتفالات المستوطنين بأعيادهم واستجابة للدعوات التي اطلقتها الجماعات المتطرفة لتكثيف محاولات اقتحام الأقصى. إلى ذلك، حذّرت الحكومة الأردنية من تداعيات اقتحام الاقصى معتبرة ذلك انتهاكا للقوانين والمواثيق الدولية.
من جهة أخرى، يواصل الاحتلال الاسرائيليّ محاكمة الصحافيّ الأسير عمر نزال في محكمة عوفر قرب رام الله. هذا واعتصم أمس الأحد عشرات الصحافيين أمام مقرّ الصليب الأحمر الدّولي للتعبير عن تضامنهم مع نزّال، ورفع المشاركون صور الأسير، وردّدوا هتافاتٍ تندّد بسياسة الاعتقال التي تمارسها قوات الاحتلال الاسرائيلي على نحوٍ عامّ ولاسيما ضدّ الصحافيين، مشيرين إلى أنها تأتي في إطار الترهيب وتكميم الأفواه.