قتلى في قصف متبادل بين الحشد التركماني والبيشمركة

البيشمركة تحاصر قضاء طوزخورماتو بالأسلحة الثقيلة، وتغلق جميع الطرق لقطع أي امداد يصل من خارج المدينة، والقوات العراقية تحرر مركز شرطة زخيخة شمال غرب الرمادي ضمن عمليات تحرير طريق هيت - الدولاب في الأنبار، واستشهاد 12 شخصاً على الأقل بتفجيرين استهدفا العاصمة العراقية بغداد.

أدى القصف إلى مقتل 8 من عناصر الحشد التركماني وإثنين من البيشمركة
أدى القصف إلى مقتل 8 من عناصر الحشد التركماني وإثنين من البيشمركة
قالت مصادر للميادين إن الرئاسات العراقية الثلاث وقيادات من الاتحاد الوطني الكردستاني ومنظمة بدر، تتواصل مع مختلف الاطراف للسيطرة على الوضع في طوزخرماتو وايجاد تهدئة سريعة.
وكان مراسل الميادين قد أكد أن البيشمركة تحاصر  قضاء طوزخورماتو بالأسلحة الثقيلة، وتغلق جميع الطرق لقطع أي امداد يصل من خارج المدينة.

وقالت قوات مكافحة الارهاب الكردية إن 8 من مقاتلي الحشد التركماني وإثنين من البيشمركة قتلوا، كما أصيب عدد من المدنيين أيضاً، إثر القصف المتبادل بين الطرفين في طوزخورماتو.

ومن بين القتلى آمر قيادة الدفاع في البيشمركة سيروان شقلاوي. 
كما قتل طفل وأصيب آخرين في قصف للبيشمركة.
وأكد مراسلنا وصول دبابات تابعة للبيشمركة إلى محيط طوزخورماتو، فيما يمنع الحشد التركماني دخول قوات البيشمركة إلى المدينة.
 
عسكرياً أيضاً، حررت القوات العراقية مركز شرطة زخيخة شمال غرب الرمادي ضمن عمليات تحرير طريق هيت - الدولاب في الأنبار، وفق ما أفاد به مراسلنا.

وفي شمال شرق صلاح الدين أدت الاشتباكات بين الحشد الشعبي والبيشمركة إلى قطع طريق بغداد كركوك.

من جهة أخرى، استشهد 12 شخصاً على الأقل بتفجيرين استهدفا العاصمة العراقية بغداد.

وأشار مراسل الميادين إلى أن تفجيراً استهدف حاجزاً في منطقة الحسينية، وأدى إلى استشهاد ثمانية أشخاص وجرح 25، بينما أسفر انفجار آخر في منطقة البوعيثة جنوب العاصمة عن استشهاد ثلاثة عسكريين وإصابة عشرة بجروح.