الجيش الجزائري يتصدى لمحاولة تسلل مجموعة ارهابية من تونس

الجيش الجزائري يتصدّى لمحاولة تسلل مجموعة ارهابية تضم 12 عنصراً مدججين بأنواع مختلفة من الأسلحة من تونس في منطقة الزقيق بولاية تبسة الحدودية.

المجموعة المسلحة تضمّ 12عنصراً مدجّجين بأنواع مختلفة من الأسلحة
المجموعة المسلحة تضمّ 12عنصراً مدجّجين بأنواع مختلفة من الأسلحة
تصدّى الجيش الجزائري لمحاولة تسلل مجموعة وصفت "بالإرهابية" من تونس في منطقة الزقيق بولاية تبسة الحدودية.

وأكدت تقارير أنّ المجموعة المسلحة تضمّ اثني عشر عنصراً مدجّجين بأنواع مختلفة من الأسلحة كانوا متوجهين نحو جبال قابل بوجلال، وقد جرح عدد من المسلحين خلال العمليّة.

وأشارت تقارير إلى أن التحركات الأخيرة للجماعات الإرهابية تهدف إلى التواجد والتمركز في غرب تونس لفك الخناق على الجماعات الإرهابية المتمركزة منذ سنوات في جنوب ولاية خنشلة وشمال غربي ولاية تبسة.

وكثفت قوات الجيش الشعبي الوطني في الآونة الأخيرة من عمليات التمشيط على طول الشريط الحدودي مع تونس، حيث تمت الاستعانة بطائرات الهيلكوبتر لحماية الحدود من أي تسلل أو اختراقات محتملة من طرف جماعات إرهابية يحتمل فرارها من تونس نحو الجزائر.

من جهتها، أكدت وزيرة السياحة التونسية ان بلادها اتخذت إجراءات أمنية في المطارات والمؤسسات في البلاد بالتعاون مع الاتحاد الاوروبيّ. ولفتت إلى تراجع في أعداد  السيّاح العام الماضي بنسبة 26 بالمئة.