مذكرة بريطانية تدعو للإعتراف بارتكاب "داعش" جرائم إبادة

مجلس العموم البريطاني يقر مذكرة غير ملزمة تدعو إلى الإعتراف بإرتكاب داعش جرائم إبادة بحق الأقليات في سوريا والعراق.

مجلس العموم البريطايني (أرشيف)
مجلس العموم البريطايني (أرشيف)
أقرّ مجلس العموم البريطانيّ مذكّرة ًغير ملزمة تدعو الحكومة إلى الإعتراف بارتكاب "داعش" إبادة ًبحق بعض مكونات المجتمع في سوريا والعراق. المذكّرة تدعو الحكومة إلى إعتبار ما فعله "داعش" بحق المسيحيين والإيزيديين وغيرهم جريمة إبادة. وأشار نائب وزير الخارجية المكلّف شؤون الشرق الأوسط إلى أنّ الإبادة مسألة قضائية أكثر منها سياسية ودعا النواب إلى العمل في مجلس الأمن الدولي من أجل أن تحال جرائم "داعش" على المحكمة الجنائية الدولية. وأوضح إيلوود أن إحالة أي قضية إلى المحكمة الجنائية الدولية لا يمكن أن تتم إلا في مجلس موحد ومن الأفضل بالتعاون مع الدول التي إرتكبت فيها الجرائم.
وكان وزير الخارجية جون كيري قال في آذار/ مارس إن جرائم القتل التي إرتكبها "داعش" بحق الأقليات ترقى إلى جرائم إبادة، وهو إتهام رمزي لا يلزم واشنطن بإتخاذ إجراء ضد الإرهابيين أمام القضاء الدولي.