انطلاق محادثات السلام اليمنية في الكويت

انطلاق محادثات السلام الرامية لحل الأزمة في اليمن اليوم الخميس في الكويت. و"أنصار الله" تدعو الجيش اليمني واللجان الشعبية قبيل المحادثات إلى التنبه والحذر والرد على العدوان. رئيس المركز الإعلامي لحزب المؤتمر الشعبي العام يؤكد بدء وقف إطلاق النار بحسب تعهدات إقليمية وأممية.

أنصار الله والمؤتمر الشعبيّ إلى الكويت اليوم للمشاركة في المحادثات
أنصار الله والمؤتمر الشعبيّ إلى الكويت اليوم للمشاركة في المحادثات
انطلقت الجلسة الافتتاحية للمشاورات اليمنية في الكويت اليوم الخميس بحضور المبعوث الأممي اسماعيل ولد الشيخ أحمد.

وقال وزير الخارجية الكويتي صباح الخالد الحمد الصباح إن المشاورات اليمنية تهدف إلى توافق يعيد إلى اليمن الاستقرار ويحقن دماء شعبه. وأشار إلى أن الحرب دمرت إمكانات اليمن وبنيته التحتية.

  بدوره قال ولد الشيخ أحمد إن طريق السلام في اليمن قد يكون شائكاً، لكنه رأى في المقابل أنه سالك وممكن. ولفت إلى أن الوضع الإنساني في اليمن لا يحتمل الانتظار.

وأضاف المبعوث الأممي نحن في بداية مرحلة جديدة نتمنى أن تكون مرحلة السلم واحترام حقوق الإنسان، مشيراً إلى أن المحادثات ستنطلق من النقاط الخمس المنبثقة عن قرار مجلس الأمن ومشاورات بيل.

وبدأت المحادثات بعد وصول وفد أنصار الله والمؤتمر الشعبيّ العامّ. وكان قد وصل أيضاً المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد وأجرى عدداً من اللقاءات عشية المحادثات.

ودعا محمد عبد السلام المتحدث باسم أنصار الله قبيل مغادرته صنعاء الجيش اليمنيّ واللجان الشعبية إلى التنبه والحذر والرد على العدوان، مشدداً على اتخاذ الموقف المناسب من التجاوزات.

وأعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك أن المحادثات اليمنية - اليمنية ستبدأ اليوم وفقاً للقرار الأمميّ 2216.

وكان من المقرر أن تبدأ المحادثات يوم الإثنين الماضي لكن أنصار الله احتجوا على الانتهاكات لاتفاق وقف إطلاق النار، الذي توسطت فيه الأمم المتحدة وبدأ يوم 10 نيسان / أبريل.

 وفي سياق متصل  أكد رئيس المركز الإعلاميّ لحزب المؤتمر الشعبيّ العامّ اليمني أحمد الحبيشي أنه سيبدأ وقف إطلاق النار بحسب تعهّدات إقليمية وأممية .

وأشار الحبيشي في حديث للميادين إلى رفض الحوار على أساس مؤتمر الرياض وأنّ قراراته مرفوضة جملة ًوتفصيلاً.