سوريا: إطلاق نار على سيارات الهلال الأحمر السوري في مضايا

تعرض فريق الهلال الأحمر السوري لإطلاق نار في مضايا خلال تنفيذ اتفاق بين الحكومة والمسلحين في سوريا ينص على إخراج 250 شخصاً من بلدتي الفوعة وكفريا في ريف إدلب مقابل إخراج العدد نفسه من مدينتي الزبداني ومضايا في ريف دمشق.

سيارات الهلال الأحمر التي تعرضت للنيران
سيارات الهلال الأحمر التي تعرضت للنيران
أفاد مراسل الميادين بخروج سيارات الإسعاف التابعة للهلال الاحمر السوري من مضايا بريف دمشق بعد إطلاق المسلحين النار عليها. وقال الإعلام الحربي إن الفريق التابع للهلال الأحمر نجا بأعجوبة مضيفاً أن العملية تستكمل. 
وبدأ اليوم تنفيذ الإتفاق على إخراج 250 شخصاً من بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين في ريف إدلب الشماليّ مقابل إخراج العدد نفسه من مدينتي الزبداني ومضايا في ريف دمشق. الاتفاق، كانت اكتملت الاستعدادات له برعاية الأمم المتحدة والصليب الأحمر الدوليّ والهلال الأحمر السوريّ.

وكانت عملية إخراج متبادلة أخرى قد تمت في أيلول/ سبتمبر العام الماضي، حيث أخرج أكثر من 450 شخصاً بينهم جرحى ومدنيون من بلدتي الفوعة وكفريا ومن مدينة الزبداني في ريف دمشق. 

وفي سياق متصل استعاد الجيش السوري جبل الدرة وتلة المزار ومستودعات المركبات شمال شرق مدينة تدمر في ريف حمص الشرقيّ. وفي ريف حلب الجنوبيّ قتل وجرح عشرات المسلحين في كمين نفّذه الجيش قرب خان طومان والزربة. وفي ريف اللاذقية استعاد الجيش السوريّ تلة سيرياتيل القريبة من سلسلة كباني شمال شرق اللاذقية.

هذا في وقت تتواصل فيه الاشتباكات العنيفة مع المسلّحين المتمركزين في تلال السلسلة المشرفة على جسر الشغور.