الدنمارك توسع مهمتها وتقاتل داعش في سوريا

الدنمارك تقرر توسيع نطاق مشاركتها في التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش" ليشمل سوريا بعد أن كان داخل العراق فقط.

قرار الدنمارك جاء بناء على طلبين مباشرين من فرنسا وأميركا
قرار الدنمارك جاء بناء على طلبين مباشرين من فرنسا وأميركا
أعلنت الدنمرك أنها ستوسّع نطاق مهمتها في إطار التحالف الأميركيّ ضدّ داعش ليشمل سوريا أيضاً إضافةً إلى العراق.

ووافق البرلمان الدنماركي بأكثرية ساحقة على إرسال 400 جندي وثماني طائرات حربية للمشاركة في العمليات العسكرية ضد التنظيم.

في حين قال رئيس الوزراء الدانماركيّ لارس راسموسن إن تنظيم داعش الإرهابيّ والهمجيّ والعديم الرحمة يجب أن يواجه رداً قوياً من الدول الأجنبية.

 ولم يتضح متى ستبدأ المهمة، لكن راسموسن قال الشهر الماضي إن القوات الدنماركية ستنضم إلى الحملة في حلول منتصف العام.

وكانت الدنمارك قد شاركت في غارات التحالف منذ تشرين الأول/ أكتوبر 2014 وحتى تشرين الأول/ أوكتوبر 2015 في العراق ولكن ليس في سوريا.

يذكر أن قرار الدنمارك جاء بناء على طلبين مباشرين من فرنسا والولايات المتحدة.