مأساة جديدة تحصد أرواح مئات المهاجرين

مجدداً قوارب الموت تحصد أرواح عدد كبير من المهاجرين هذه المرة في المياه الإقليمية المصرية. فقد قتل مئات المهاجرين بعد غرق قواربهم لدى محاولتهم الإبحار من مصر باتجاه السواحل الإيطالية وفق ما أعلن وزير الخارجية الإيطالي باولو جنتيولي.

قوارب المهاجرين في المياه المصرية
قوارب المهاجرين في المياه المصرية
وصرح جنتيلوني إنه من "المؤكد أننا نواجه مرة أخرى مأساة في البحر المتوسط بعد عام بالضبط من المأساة التي وقعت في المياه الليبية في نيسان/ أبريل عام 2015" مضيفاً أن "هذا سبب قوي آخر لكي تلزم أوروبا نفسها بعدم بناء أسوار"، دون أن يعطي المزيد من التفاصيل حول المأساة بانتظار اتضاح ملابساتها. 

وقال خفر السواحل الايطالي يوم الإثنين انه تم انتشال ست جثث وإنقاذ 108 مهاجراً من بينهم خمس نساء دون أن يأتي على ذكر جنسيات المهاجرين.
إلا أن دبلوماسياً صومالياً بارزاً في مصر أكد أن أغلب الغرقى في المياه المصرية صوماليو الجنسية، مشيراً إلى أن 4 زوارق كانت تقل ما لا يقل عن 400 شخص.