وفد القوى الديمقراطية والعلمانية المعارض: الجولان أرض سورية

وفد القوى الديمقراطية والعلمانية المعارض يؤكد إن الجولان أرض سورية ، وأن الشعب السوري يحتفظ بحقه المطلق بتحرير أرضه المحتلة بالوسائل المشروعة كافة، مهما طال الزمن ومهما عظمت التضحيات".

بيان الوفد: الشعب السوري يحتفظ بحقه المطلق بتحرير أرضه المحتلة
بيان الوفد: الشعب السوري يحتفظ بحقه المطلق بتحرير أرضه المحتلة
 وفد القوى الديمقراطية والعلمانية المعارض إلى محادثات جنيف يؤكد في معرض تعليقه على عقد حكومة الاحتلال جلسة لها في الجولان السوري المحتل إن إن الشعب السوري يحتفظ بحقه المطلق بتحرير أرضه المحتلة بالوسائل المشروعة كافة، مهما طال الزمن ومهما عظمت التضحيات.وفي بيان له لفت جميل إنّه "بالتزامن مع مناسبة عزيزة على السوريين باختلاف انتماءاتهم، وهي عيد الجلاء والاستقلال , قامت حكومة كيان الاحتلال الإسرائيلي بعقد اجتماع في أراضي الجولان السوري المحتل".
واعتبر الوفد إن  "نتيناهو صرّح أن "الجولان أرض إسرائيلية إلى الأبد" و"حان الوقت للمجتمع الدولي لأن يعترف بذلك بعد خمسين سنة"  وفي ذلك  تحدٍ سافر للقرارات الدولية ذات الصلة، لا سيما قرار مجلس الأمن (479) الصادر عام 1980 والذي يؤكد على أن كل إجراءات ضم الجولان لاغية وباطلة".
وأضاف "نحن بعض من قوى المعارضة الوطنية السورية المشاركين في المحادثات السوريةـ السورية بجنيف3 ندين بأشد العبارات كل ذلك السلوك والتصريحات من قبل حكومة الكيان الاحتلالي، ونؤكد لشعبنا السوري أولاً وللمجتمع الدولي ثانياً بأن الجولان هو أرض سورية، قام كيان الاحتلال الإسرائيلي باحتلالها لخمسين عاماً خلافاً للإدارة الوطنية السورية وللشرعية الدولية".