تقرير الخارجية الايرانية حول سير تنفيذ الاتفاق النووي

تقرير وزارة الخارجية الايرانية المقدم إلى البرلمان حول سير تنفيذ الاتفاق النووي يلحظ عدة عوائق من شأنها تأخيره عملية التنفيذ، ويقول إن أكبر عائق يواجه تنفيذ الاتفاق النووي هو الأجواء التي تبعث على الثقة في ايران بالنسبة للأطراف الاجنبية.

تقرير الخارجية الأميركية يتحدث عن عدة عوائق حول سير تنفيذ الاتفاق النووي
تقرير الخارجية الأميركية يتحدث عن عدة عوائق حول سير تنفيذ الاتفاق النووي
نشرت بعض وكالات الأنباء الايرانية النص الكامل لأول تقرير للخارجية الايرانية مقدم للبرلمان حول سير تنفيذ الاتفاق النووي. وعددّ التقرير أهم العوائق التي تبداً بتداخل العقوبات مع بعضها التي الغيت و التي لم تلغى وخاصة تأثير العقوبات الأميركية الاولى على بقية العقوبات.ويثول التقرير إن العودة الى الوضع العادي ما قبل العقوبات يحتاج الى مزيد من الوقت، كما أن قلق المؤسسات المالية من اعادة تعاونها مع ايران هو بسبب التخويف و المخالفات المليارديرية التي تفرض على البنوك و الجو المقلق الذي اوجدته أميركا.وتضيف لأن الذرائع التي توجدها وزارة الخزانة الأميركية و العرقلة التي تتسبب بها تحوّلت الى مشكلة جدية  بحد ذاتها، ورغم تصريحات المسؤولين الاميركين حول التزامهم بتعهداتهم الا ان هناك في واشنطن تيارات قوية لا تريد رفع الابهامات.لكنه يخلص إلى القول إن  أكبر عائق يواجه تنفيذ الاتفاق النووي هو الأجواء التي تبعث على الثقة في ايران بالنسبة للاطراف الاجنبية.