"أحرار الشام" تتهم الهيئة العليا للتفاوض بـ"التخبط وتقديم تنازلات مجانية"

حركة "أحرار الشام" التي انسحبت من الهيئة العليا للتفاوض المنبثقة عن الرياض تهاجم مفاوضات "جنيف 3" متهمة الهيئة العليا للتفاوض بـ"التخبط والانفصال عن الواقع وتقديم التنازلات المجانية".

تعتبر أحرار الشام من أكبر الفصائل المسلحة
تعتبر أحرار الشام من أكبر الفصائل المسلحة
أكدت حركة "أحرار الشام" أن "عودة الهيئة العليا للمفاوضات رغم تراجع الظروف الإنسانية وتصاعد العنف على المدنيين، إلى جانب الأداء الضعيف والمتخبط للهيئة مع ضعف الشفافية وغياب آلية اتخاذ القرارات المنضبطة بمرجعية واضحة دليل على اتساع الهوى بين الهيئة وبين الشارع الثوري بجميع مكوناته المدنية والعسكرية" على حد تعبيرها.

واتهمت "أحرار الشام" الهيئة العليا للتفاوض بـ"الانفصال عن الواقع على الأرض في سوريا نتيجة إصرارها على متابعة المفاوضات وسط غياب أي ضمانات دولية في الوقت الذي تقوم روسيا وإيران بدعم حليفها الأسد لتحقيق مكاسب ميدانية لصالحه تكسبه زخماً سياسياً".
واعتبرت الحركة التي كانت ممثلة بلبيب النحاس قبل انسحابها أن "الحصيلة المجملة للعملية التفاوضية حتى اللحظة هي عملية سلبية للغاية اتسمت بإعطاء مكاسب سياسية مجانية للنظام والتنازل عن شروط مجمع عليها من قبل مختلف قوى الثورة للبدء بأي عملية سياسية وأهمها فك الحصار وإطلاق سراح المعتقلين".

وكانت "أحرار الشام" اعتبرت مؤخراً "أن الورقة التي قدمتها الهيئة العليا للتفاوض للمبعوث الأممي إلى سوريا ستافان دي ميستورا لا ترتقي إلى ثوابت الثورة السورية  ومحددات الفصائل العسكرية للعملية السياسية" حسب تعبيرها.

يذكر أن "أحرار الشام" هي أكبر الفصائل السورية المسلحة، وتعتبر الحليف الأساسي للنصرة. تمولها قطر التي طالبت بضمها إلى الفصائل العسكرية المعتدلة.