حكومة إسرائيل تعلن التمسك باحتلال الجولان السوري للأبد

في سابقة تاريخية الحكومة الإسرائيلية تعقد جلسة لها في الجولان المحتل ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يقول إن الجولان سيبقى بيد إسرائيل إلى الأبد وإن الوقت حان بعد خمسين عاماً لكي يعترف المجتمع الدولي بالسيادة الإسرائيلية عليه.

إسرائيل تعلن تكريس احتلالها للجولان المحتل
إسرائيل تعلن تكريس احتلالها للجولان المحتل
للمرة الأولى في تاريخ الحكومات الإسرائيلية منذ احتلال الجولان السوري عقدت الحكومة الإسرائيلية جلستها الأسبوعية في الجولان المحتل التي استهلها بنيامين نتنياهو بإعلانه أن الجولان سيبقى بيد إسرائيل إلى الأبد داعياً المجتمع الدولي إلى الاعتراف بسيادتها عليه.

وقال نتنياهو "لن ننسحب من الجولان أبداً بل سنعزز الاستيطان والصناعة والزراعة عبر القرارات التي سنتخذها في جلسة اليوم" مضيفاً أن "الوقت حان لكي يعترف المجتمع الدولي بأن خط الحدود لن يتغير بغض النظر عما يحصل في الجانب السوري كما حان الوقت بعد خمسين عاماً للاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان". 
رئيس حكومة الاحتلال قال أيضاً "إن إسرائيل ليست المشكلة بل الحل وإن دولاً كثيرة في المنطقة تعترف بذلك" مضيفاً إن التعاون والتفاهم مع هذه الدول "يتزايدان باستمرار". 

في سياق متصل نقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن الرئيس السابق لمجلس الأمن القومي الإسرائيلي اللواء احتياط غيورا آيلاند "أن إسرائيل لن تتنازل أبداً عن الجولان" متسائلاً "لا أعرف كيف يمكن أن ندافع عن إسرائيل من دون الجولان؟". 
ولفت الإعلام الإسرائيلي إلى أن نتنياهو استبق زيارته إلى موسكو ولقاءه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس بعقد الجلسة في الجولان المحتل والإعلان بشكل واضح بأنه لن يعود للسيادة السورية ضمن أي تسوية قادمة في المنطقة. كما نقل أن رئيس الوزراء الإسرائيلي أوضح لوزير الخارجية الأميركي جون كيري مؤخراً بأن "الانسحاب من الجولان ليس مطروحاً الآن أو حتى مستقبلاً" مشدداً على "أهميته في الحفاظ على الأمن القومي الإسرائيلي". 
 

وكان نتنياهو قام بجولة ميدانية قبل أيام في الجولان المحتل حيث التقى قادة الجيش الإسرائيلي واستمع منهم لآخر المستجدات والتطورات الميدانية.