اشتباكات مسلحة في العاصمة الليبية طرابلس

إشتباكات مسلحة تندلع في العاصمة الليبية طرابلس بعيد ساعات فقط على مغادرة وزيري خارجية كل من فرنسا وألمانيا.

إشتباكات في طرابلس (الأرشيف)
إشتباكات في طرابلس (الأرشيف)
إندلعت إشتباكات مسلحة في العاصمة الليبية طرابلس بعد ساعات فقط على مغادرة وزيري الخارجية الفرنسي والألماني من دون أن تعرف الجهات التي تقف خلفها.

وقال مراسل الميادين إنه دوّت أصوات الإنفجارات وتبادل إطلاق النار وسيارات الإسعاف في حي الأندلس الراقي في شمال طرابلس، حيث تقع مقار سفارات دول عربية وأجنبية ومنازل سياسيين ليبيين بينهم أعضاء في حكومة الوفاق الوطني المدعومة من الأمم المتحدة.

وكان وزير الخارجية الفرنسية جان مارك ايرو قد قال إن زيارته المفاجئة مع وزير الخارجية الألمانيّ إلى طرابلس إنما تشكل رسالة دعم لحكومة الوفاق الوطني.

والتقى ايرو ونظيره الألماني فرانك فالتو شتاينماير رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج في العاصمة الليبية حيث أكد الوزير الفرنسيّ أولوية الدعم العسكريّ لطرابلس بمواجهة الإرهاب.

بدوره أكّد نائب رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية أحمد معيتيق أهمية الدعم الفرنسي والألماني في مكافحة الإرهاب.

وتأتي زيارة وزير ي خارجية كل من فرنسا وألمانيا إلى ليبيا في إطار جهود الإتحاد الأوروبي لقيادة مسار حل الأزمة الليبية.