شتاينتس: السعودية أضفت شرعية غير مباشرة على معاهدة كامب ديفيد

وزير الطاقة الإسرائلي يقول إن السعودية أبدت لأول مرة التزاماً رسمياً ودولياً حيال إسرائيل وذلك في قضية جزيرتي تيران وصنافير على البحر الأحمر.

شتاينتس: لا يوجد أي مجال للقلق لدى تل أبيب حول نقل الجزيرتين إلى السيادة السعودية
شتاينتس: لا يوجد أي مجال للقلق لدى تل أبيب حول نقل الجزيرتين إلى السيادة السعودية
قال وزير الطاقة الاسرائيلي يوفال شتاينتس إنّ السعودية أبدت لأول مرة التزاماً رسمياً ودولياً حيال إسرائيل، وذلك في قضية جزيرتي تيران وصنافير على البحر الأحمر التي أقرّت القاهرة بتبعيتهما للرياض.

وبحسب شتاينتس فإن التزام السعودية بحرية الملاحة الاسرائيلية في مضيق تيران هو الى حدّ ما "اضفاء شرعية غير مباشرة على معاهدة كامب ديفيد"، على حدّ تعبيره.

وكان شتاينتس أكد في وقت سابق أنه لا يوجد أي مجال للقلق لدى تل أبيب حول نقل الجزيرتين إلى السيادة السعودية. وعلل ذلك بأن "السعودية أعلنت رسمياً أنها ملتزمة ببنود معاهدة السلام الموقعة بين مصر وإسرائيل منذ عام 1979"، مؤكداً أنه "ليس سراً أن مستوى التنسيق الأمني بين القاهرة وتل أبيب في أفضل حالاته في الوقت الراهن".