أوراق بنما: لبنان مهدد بالظهور على اللائحة السوداء المقبلة للجنات الضريبية

صحيفة "لوموند" تقول إن لبنان من بين ثلاثة دول أخرى مهدد بأن يكون على اللائحة السوداء للجنات الضريبية التي تعتزم منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية إصدارها في تموز/ يوليو المقبل بناء على طلب مجموعة الدول العشرين.

لائحة سوداء جديدة للجنات الضريبية ستصدر في تموز/ يوليو المقبل
لائحة سوداء جديدة للجنات الضريبية ستصدر في تموز/ يوليو المقبل
كشفت صحيفة "لوموند" الفرنسية أن ثلاثة بلدان من بينها لبنان مهددة بأن تكون ضمن اللائحة السوداء المقبلة للجنات الضريبية غير المتعاونة التي ستصدرها منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية في تموز/ يوليو المقبل بناء على طلب مجموعة العشرين.

وبحسب معلومات الصحيفة فإن لبنان إضافة إلى كل من بنما وفانواتو هي الدول الوحيدة التي لم تلتزم حتى اليوم بالمعايير الثلاثة الكبرى المعتمدة من قبل منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية من أجل تقييم طبيعة التعاون المالي العالمي. ومن بين هذه المعايير ما هو مرتبط بطبيعة المعلومات التي تقبل هذه الدول بتبادلها بناء على طلب السلطات أو القضاء في دولة أجنبية.

وقد ينظر خبراء المنظمة ومجموعة الدول العشرين والاتحاد الأوروبي في إمكانية وضع لائحة رمادية تضم الدول المصنفة ضعيفة في مجالين على الأقل، وفي هذا الإطار تبرز تسع دول إضافية هي: جزر ساموا، انتيغا وباربودا، ليبريا، الناورو، البحرين، سلطنة بروناي، الدومينيك، ترينيداد وتوباغو، والإمارات العربية المتحدة.  

وبدأ النقاش رسمياً في هذا الاتجاه بين وزراء مالية الدول العشرين في اليومين الماضيين في واشنطن على هامش اجتماع صندوق النقد والبنك الدوليين. وأوكل البيان الختامي لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية مهمة تحديد الدول والأقاليم التي ترفض التعاون مع المنظمة الدولية في المسائل الضريبية محذراً من اتخاذ إجراءات ملزمة من قبل الدول الأعضاء في مجموعة العشرين.