الجعفري يسلم دي ميستورا التعديلات على ورقة الانتقال السياسي

رئيس وفد الحكومة السورية بشار الجعفري يقول إنه نقل إلى دي ميستورا التعديلات على ورقة الانتقال السياسي في سوريا، والمتحدث باسم الخارجية الأميركية جارد كابلان يقول للميادين، إن عملية الانتقال السياسي في سوريا هي برسم الشعب السوري فقط، ولا يحق لأي طرف التدخل في تفاصيلها، نافياً وجود خطة بديلة عن مباحثات جنيف.

الجعفري نقل إلى دي ميستورا التعديلات على ورقة الانتقال السياسي من أجل دراستها ونقلها إلى المعارضة
الجعفري نقل إلى دي ميستورا التعديلات على ورقة الانتقال السياسي من أجل دراستها ونقلها إلى المعارضة
قال رئيس وفد الحكومة السورية بشار الجعفري إنه نقل الى المبعوث الأممي ستافان دي ميستورا التعديلات على ورقة الانتقال السياسي في سوريا، من أجل دراستها ونقلها إلى المعارضة.

ولفت إلى لقاء آخر سيعقد مع دي ميستورا الإثنين المقبل.

من جهته، قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية جارد كابلان في نشرة سابقة للميادين، إن عملية الانتقال السياسي في سوريا هي برسم الشعب السوري فقط، ولا يحق لأي طرف التدخل في تفاصيلها، نافياً وجود خطة بديلة عن مباحثات جنيف.

من جانبها، أعلنت الخارجية الروسية تأييدها مبادرة مجموعة القاهرة للمعارضة السورية حول إنشاء هيئة انتقالية تضم خمسة أقسام إذا وافق السوريون عليها.

وأكد نائب وزير الخارجية الروسية ميخائيل بوغدانوف أن روسيا ليست طرفاً، وهي لا تستطيع فرض حلول أو إعدادها بدلاً من السوريين.

ودعا المعارضة إلى الاجتماع وراء طاولة المفاوضات، لبحث كل هذه المسائل والتوصل إلى قواسم مشتركة.

وكانت تطورات مباحثات جنيف والأزْمة السورية محور اتصال هاتفي بين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الأميركي جون كيري، حيث أكدا إصرارهما على دعم وقف إطلاق النار في سوريا، باستثناء مكافحة الجماعات الإرهابية.

وذكرت وزارة الخارجية الروسية أن الاتصال الهاتفي جاء بمبادرة من الجانب الأميركي. ودعا خلاله الوزيران أطراف النزاع السوري إلى العمل من أجل تسهيل الوضع الإنساني في البلاد، وقد نفت الخارجية الروسية وجود خطة روسية لشن غارات على مدينة حلب.