أوباما يشدد على عدم وجود الأسد ضمن الفترة الانتقالية

الرئيس الأميركي يعتبر أن وقف العمليات القتالية في سوريا صامد إلى حد كبير، مشدداً على ضرورة تعزيز التعاون الأمني مع حلفاء واشنطن لملاحقة التنظيمات الإرهابية.

أوباما يقول إن بلاده تعمل على تقليص رقعة تواجد داعش في سوريا وإنهاء الحرب.
أوباما يقول إن بلاده تعمل على تقليص رقعة تواجد داعش في سوريا وإنهاء الحرب.
أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما أن العملية السياسية في سوريا يجب أن تشمل فترة انتقالية لا يشارك فيها الرئيس السوري بشارالأسد، مشيراً إلى أن مستقبل سوريا سيكون ضمن جدول أعمال قمة خليجية الأسبوع المقبل. كلام أوباما جاء خلال زيارته أمس الأربعاء مقر وكالة الاستخبارات المركزية الـ"سي آي إيه"، في وقت تبحث الولايات المتحدة إرسال مزيد من القوات إلى العراق لقتال تنظيم داعش . واعتبر الرئيس الأميركي أن وقف العمليات القتالية "في الحرب الأهلية التي تجري في سوريا صامد إلى حد كبير"، مشدداً على ضرورة تعزيز التعاون الأمني مع حلفاء واشنطن لملاحقة التنظيمات الإرهابية. وقال إن بلاده تعمل على تقليص رقعة تواجد داعش في سوريا وإنهاء الحرب، معتبراً أن التنظيم في سوريا والعراق بات في وضع دفاعي "ونحن في وضع هجومي". وأضاف أن أعداد مقاتلي داعش باتت في أدنى مستوى منذ عامين وأن المسؤولين الأمنيين سيعدون خططاً لمواجهته كاشفا عن إلقاء القبض على قيادات من التنظيم زودتهم بمعلومات مهمة عنه. وفي سياق متصل أكد وزير الخارجية الأميركي جون كيري أنّ هناك فرصة في الأيام المقبلة للتفاوض من أجل الوصول إلى عملية انتقال سياسي في سوريا وفْقا لبيان جنيف 2012، كما حثَّ كيري جميعَ الأطراف على الانضمام لوقف الأعمال العدائية.