سيناتور أميركي يطالب بوقف بيع الاسلحة للسعودية

السيناتور الأميركي كريس ميرفي يطالب أقرانه وصناع القرار على التحرك العاجل لوقف بيع الاسلحة الاميركية للمملكة السعودية، التي أضرَت بالمصالح الاميركية و"عززت التنظيمات الارهابية التي نحاربها".

ميرفي: السعودية تقصف المدنيين في اليمن بأسلحة اميركية
ميرفي: السعودية تقصف المدنيين في اليمن بأسلحة اميركية
طالب السيناتور كريس ميرفي أقرانه وصناع القرار على التحرك العاجل لوقف بيع الاسلحة الاميركية للمملكة السعودية، التي أضرَت بالمصالح الاميركية و"عززت التنظيمات الارهابية التي نحاربها".
وقال ميرفي، الممثل الديموقراطي عن ولاية كونتيكت، لصحيفة واشنطن بوست إن محور تحركه جاء على خلفية حرب السعودية على اليمن وحجم الدمار الهائل والاعداد الكبيرة للضحايا المدنيين الذين سقطوا في هذه الحرب.
وأشار ميرفي ايضاً إلى شكاوى عدة قدمتها منظمات مدنية معنية بحقوق الانسان تكشف فيه عن مدى استهداف القصف السعودي للمدنيين العزل "بأسلحة اميركية".
 وأوضح ميرفي أن مشروعه المقدم يرمي "لاخضاع صفقات الاسلحة والذخائر من طراز ارض-جو" الى مراقبة متشددة "تحيل عملية المصادقة الى البيت الابيض على أن السعوديين يستهدفون الارهابيين حقاً وليس المدنيين في اليمن .. علماً أن مجلس الشيوخ لم يصوت خلال العقود الثلاثة الماضية على وقف مبيعات الاسلحة للسعودية".
واستطرد ميرفي بالقول إنه مدرك لعدم قدرته حشد تأييد عدد كبير من أقرانه في مجلس الشيوخ أو داخل إدارة الرئيس أوباما، "وربما يؤدي إلى ذهاب النواب والمسؤولين الحكوميين إلى انتقاد السعودية علناً، رغم اعتمادهم على قوتها وثرائها كحليف  حيوي في الشرق الاوسط".
وأعرب ميرفي عن رغبته وأقرانه قيام السعودية بمبادرة "لتوفير مساعدات إنسانية أكبر وقوات الحماية في مختلف نزاعات الشرق الاوسط، والمساهمة أيضاً بشكل فعال في صون أولويات الأمن القومي الاميركي في المنطقة، وخاصة محاربة داعش".