"آخر حروب أميركا" على الميادين

تبدأُ قناةُ الميادينِ قريباً بثَّ سلسلةٍ وثائقيةٍ من خمسةِ أجزاءٍ توثق وتحللُ حروبَ الولاياتِ المتحدةِ الاميركية، ضِمن إطارِها الاستراتيجيِ الشاملِ للسيطرةِ والنفوذِ على الأرضِ والصراعِ والقرارِ في المَنطِقة.

تكشِفُ السلسلةُ  كيف شنَّ المحافظون الجددُ حروبَهم من أفغانستانَ والعراقْ، الى لبنانَ وفِلسطينْ، وأخيراً سوريا.
تكشِفُ السلسلةُ كيف شنَّ المحافظون الجددُ حروبَهم من أفغانستانَ والعراقْ، الى لبنانَ وفِلسطينْ، وأخيراً سوريا.
تبدأُ قناةُ الميادينِ الفضائية، بثَّ سلسلةٍ وثائقيةٍ من خمسةِ أجزاءٍ، بعُنوانْ "آخرُ حروبِ أميركا". توثق السلسلة وتحللُ حروبَ الولاياتِ المتحدةِ الاميركية، ضِمن إطارِها الاستراتيجيِ الشاملِ للسيطرةِ والنفوذِ على الأرضِ والصراعِ والقرارِ في المَنطِقة، بأدواتٍ مختلفةٍ من الفوضى الخلاقةِ والتقسيمِ الى الحربِ الناعمةِ وما هو أخطر. تكشِفُ السلسلةُ  كيف شنَّ المحافظون الجددُ حروبَهم من أفغانستانَ والعراقْ، الى لبنانَ وفِلسطينْ، وأخيراً سوريا.. "آخرُ حروبِ أميركا" من إنتاجِ الميادين. وتُبَثُّ أولى حلَقاتِ السلسلة يومَ السبتِ في الثالثِ والعشرين من أبريل/ نَيسان المقبل الساعةَ التاسعةَ مساءً بتوقيتِ القدسِ وبيروت.   الحلْقةِ الأولى من السلسلة تتناول محطات عدة أبرزها أفغانستان، الحربُ الأولى التي خاضتْها الولاياتُ المتحدةُ في المَنطِقة، وفاتحةُ عهدِ المغامراتِ التي تنقّلتْ إلى أكثرَ من مكان. الضربةُ الأولى، الاحتلالْ، المقاومة، المعاناةْ، الانسحابُ والمعاهداتْ. كيف دخلت واشنطن، وكيف خرجت؟.. إلامَ كانت تهدُفُ وماذا حققتْ من هذه الأهداف؟ وهل استطاعت أن تجعلَ من سابقةِ أفغانستان نهجاً للتعاطي مع دولٍ أخرى في المَنطِقة ومناطقَ أخرى في العالم؟