الأسد بعد إدلائه بصوته: الإرهاب فشل في تدمير الهوية الوطنية في سوريا

الرئيس السوري بشار الأسد وعقيلته يدليان بصوتيهما في الانتخابات البرلمانية مؤكداً في كلمة له بأن الإرهاب تمكن من سفك الدماء وتدمير الكثير من البنى التحتية إلا أنه فشل في تدمير الهوية الاجتماعية.

الأسد وعقيلته يدليان بصوتيهما في أحد مراكز الاقتراع في العاصمة السورية
الأسد وعقيلته يدليان بصوتيهما في أحد مراكز الاقتراع في العاصمة السورية
قال الرئيس السوري بشار الأسد إن "الإرهاب تمكن خلال السنوات الخمس الماضية من "سفك الدماء البريئة وتدمير الكثير من البنى التحتية إلا أنه فشل في تدمير البنية الاجتماعية للهوية الوطنية". 

الأسد وخلال إدلائه وعقيلته أسماء بصوتيهما في الانتخابات التشريعية في المركز الانتخابي في مكتبة الأسد في العاصمة السورية أشاد بحماسة المواطنين للمشاركة في كل الاستحقاقات الدستورية وخاصة لجهة الترشح الذي شهد عدداً غير مسبوق في أي انتخابات برلمانية في سوريا عبر العقود الماضية، على حد قوله. 

وأوضح الأسد "أن المشاركة في هذه الانتخابات شملت مختلف مكونات المجتمع وفي مقدمتها عائلات فقدت أبناءها بسبب الإرهاب وعائلات الشهداء والجرحى" مضيفاً أن "مشاركته كرئيس للجمهورية وعقيلته هي للمساهمة في هذا الاستحقاق كمواطنين سوريين".