الأسد لوفد برلماني روسي: النظام الفدرالي سيدمر سوريا

الرئيس الاسد وخلال لقائه مع وفد برلماني روسي يحذر من أن النظام الفدرالي سيدمر سوريا. ويحذر من خطر تحول سوريا ودول أخرى في الشرق الأوسط إلى امارات متطرفة تهدد العالم برمته وخاصة في حال خروج المسيحيين من المنطقة.

الأسد يحذر من تحول سوريا ومناطق الشرق الأوسط إلى امارات متطرفة
الأسد يحذر من تحول سوريا ومناطق الشرق الأوسط إلى امارات متطرفة
أكد الرئيس السوري بشار الأسد أن النظام الفدرالي سيدمر سوريا. وقال الأسد خلال استقباله وفداً برلمانياً روسياً الثلاثاء إنه من المهم طرح مشروع دستور سوري جديد على استفتاء شعبي لكي يدعمه الشعب برمته، لافتاً إلى أن الدستور الجديد يجب أن يحمي الشعب السوري برمته أي الأغلبية والأقلية.

وأضاف الأسد إنه من المهم إصدار قانون حول علمانية الدولة في سوريا، محذراً من خطر تحول سوريا ودول أخرى في الشرق الأوسط إلى إمارات متطرفة تهدد العالم برمته، خاصة في حال خروج المسيحيين من المنطقة.

بدوره حذّر الوفد البرلماني الروسي الرئيس الأسد من خطر تحول سوريا ودول أخرى في الشرق الأوسط إلى إمارات متطرفة تهدد العالم. وتعهّد الوفد ببذل جهوده القصوى من أجل حماية المسيحيين في سوريا.

وصرّح عضو الوفد البرلماني الروسي إلى سوريا النائب سيرغي غافريلوف للصحافيين بعد اللقاء أن الرئيس الأسد قوّم خلال اللقاء إيجابياً آفاق التسوية السلمية بسوريا في إطار مفاوضات جنيف.

وقال غافريلوف إن الرئيس الأسد ركزّ على مسائل توفير روسيا الدعم لبلاده في إطار النضال المشترك ضد الإرهاب، إضافة إلى تقديم المساعدات الإنسانية إلى الشعب السوري والانتعاش الاقتصادي إلى البلاد.

 وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري ناقش مع نظيره الروسي سيرغي لافروف كيفية بذل جهود أكيدة لتعزيز وقف الأعمال القتالية في سوريا. وهذا يشمل تحديد مواقع الجماعات المتقاتلة، وتأكيد تركيز الجهود على داعش والنصرة اللذين لم يوقعا على وقف الأعمال القتالية.