الشرطة الروسية تحبط هجوماً انتحارياً في إقليم ستافروبول

شرطة إقليم ستافروبول جنوب روسيا تحبط هجوماً انتحاريا ينتهي بمقتل ثلاثة ارهابيين، والشرطة تشدد الاجراءات الأمنية في الأماكن العامة بعد الحادث االذي فشل ولم يعرف من نفذه.

موقع الشرطة الذي حصل فيه الهجوم الارهابي
أحبطت الشرطة في إقليم ستافروبول جنوب روسيا هجوماً انتحاريا انتهى بمقتل ثلاثة ارهابيين.

وقالت الشرطة إن ثلاثة انتحاريين يرتدون أحزمة ناسفة حاولوا اقتحام مبنى الشرطة وتفجير أنفسهم بداخله، إلا أن عناصر الأمن اعترضوهم، وقتلوا اثنين منهم، أمّا الثالث ففجّر نفسه خارج المبنى.

هذا ولم يؤدّ الهجوم إلى وقوع إصابات في صفوف المدنيين، فيما شددت الإجراءات الأمنية في الأماكن العامة.

وأفاد مراسل الميادين في موسكو بأن الحادث قد يؤثرعلى الأوضاع الأمنية جنوب روسيا وخاصة في المناطق المحادية للقوقاز والحدود الخارجية لروسيا، التي كانت دائماً موسكو تحذر من أنها يمكن أن تصبح بؤرة للتوتر من خلال تنقل الجماعات الارهابية بعيدة عن مناطق الشرق الأوسط.

و أضاف مراسلنا، أنه وحتى الساعة لم تعرف هوية جميع المسلحين الذين شاركوا في هذه العملية التي انتهت بالفشل. وأشار إلى أنه عرف أحد ممن شاركوا فيها وهو من السكان المحليين، معتبراً أن ذلك  بحد ذاته يشير ربما إلى اختراق أمني في المنطقة التي يحتمل وجود خلايا نائمة فيها من دون أن تعلم بها الأجهزة الأمنية.

ولفت مراسل الميادين إلى أن التحقيقات مازالت مستمرة حتى الآن، لكن شهود عيان أفادوا بأن المسلحين الذين نفذوا الهجوم في البلدة المذكورة كانوا يرددون "هتافات دينية اسلامية متشددة" عندما اقتربوا من الشرطة.