الزعبي: الانتقال السياسي يكون عبر حكومة موحدة وموسعة

وزير الإعلام السوري عمران الزعبي يوضح للميادين أن زيارة دي ميستورا إلى دمشق تأتي في إطار بحث مسألة حوار جنيف، وأن الخارجية السورية ستستمع لما سيحمله وستقدم الإجابة بعدها.

الزعبي: المدخل إلى الانتقال السياسي يكون عبر حكومة موحدة وموسعة.
الزعبي: المدخل إلى الانتقال السياسي يكون عبر حكومة موحدة وموسعة.
أوضح  وزير الإعلام السوري عمران الزعبي أن زيارة المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا إلى دمشق تأتي في إطار بحث مسألة حوار جنيف، وأن الخارجية السورية ستستمع لما سيحمله وستقدم الإجابة بعدها. وأكد الزعبي خلال مشاركته في برنامج "دمشق العرب" على شاشة الميادين  أن "مكافحة الإرهاب هي قضيتنا الأولى والأساسية وهي أولوية لنا كما لكل دول العالم". وقال إن المدخل إلى الانتقال السياسي يكون عبر حكومة موحدة وموسعة، مشدداً في الوقت نفسه أن لا "حكومة موحدة موسعة إذا تم استبعاد أطراف معينة". وأضاف أن أي مفاوضات مباشرة مع المعارضة تحتاج تفسيراً وتبريراً يقدم للناس، وفي إطار هذه المفاوضات يجب أن لا يضم وفد المعارضة جماعات وتنظيمات إرهابية. وفي ما يتعلق بالتطورات الميدانية قال الزعبي إن القرار العسكري السوري هو صد الجماعات المسلحة التي خرقت الهدنة ولا سيما في حلب والمعركة مفتوحة. وأضاف "في العملية العسكرية لا نتحدث عن ثقة بل عن وقائع وعندما يحدث خرق يكون هناك رد على مقدار هذا الخرق"، مشيراً إلى أن عملية تحرير حلب مستمرة وواسعة "لأن المجموعات في المدينة هي إرهابية وتتواصل مع النصرة". وشدد على أنه ينبغي على بعض العواصم التي تتبع واشنطن أن تخضع للهدنة ولا سيما أنقرة وعمان. وأكد على أنه لا يوجد على الأرض سوى قوات الجيش العربي والقوات المؤازرة وخبراء إيرانيين. وقال "عندما تكون هناك قوات إيرانية على الارض سنعلن ذلك"،لافتاً إلى أن الانتصارات العسكرية ليست للزينة. وأعرب عن قناعته بأن العملية السياسية التفاوضية هي عملية أساسية. وقال إن من يريد أن يشارك في محاربة الارهاب عليه أن ينسق مع الدولة السورية أو روسيا. وفي ما يتعلق بالسعودية اعتبر أن الرياض غرقت في رمال اليمن وأنها تريد طوق نجاة، وأنها تريد تدمير مفهوم الدولة السورية.