البحرينيون يشيعونّ عبد الغني ويحمّلون الحكومة مسؤولية مقتله

البحرينيون يشيعون الشاب علي عبدالغني ويحملون الحكومة مسؤولية مقتله بعد ملاحقته من قبل قوات الأمن البحرينية.

مراسم تشييع الشاب علي عبد الغني
مراسم تشييع الشاب علي عبد الغني
شيّع آلاف البحرينيين الشاب علي عبد الغني بهتافات غاضبة محمّلين الحكومة مسؤولية مقتله.

وسار موكب التشييع من أطراف بلدته شهركان غرب البلاد حتى مقبرة المنطقة. وعقب التشييع وقعت صدامات بين المتظاهرين والقوات الأمنية التي اعتقلت عدداً من المشيّعين.

من جهتها طالبت قوى المعارضة بفتح تحقيق مستقلّ في الحادث.

وأفاد شهود بأنّ المتوفّى قد سقط من سطح منزله وأصيب بجروح أثناء مطاردته من قبل قوات الأمن البحرينية في آخر شهر أذار/ مارس الماضي، بحسب ما نقلت جمعية الوفاق البحرينية.

ودعت خمس منظمات غير حكومية في بيان مشترك، بينها مركز البحرين لحقوق الإنسان والمركز الأوروبي للديموقراطية وحقوق الإنسان إلى "إجراء تحقيق فوري ونزيه في وفاة علي عبد الغني.