مقتل مسؤول في داعش شمال شرق لبنان

مقتل مسؤول ميداني في تنظيم داعش مع عدد من مسلحيه في استهداف المقاومة موقعاً لداعش في"الزويتيني" في جرود رأس بعلبك شمال شرق لبنان. وفي جنوب البلاد هدوء حذر يسود مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في صيدا، بعد ثلاثة أيام من الاشتباكات التي أدت إلى مقتل شخص واحد وإصابة عشرة آخرين.

استهدفت المقاومة بالقذائف الصاروخية تعزيزات لداعش
استهدفت المقاومة بالقذائف الصاروخية تعزيزات لداعش
 قتل مسؤول ميداني في تنظيم داعش ويدعى "اسكندر" مع عدد من مسلحيه في استهداف المقاومة موقعاً لداعش في"الزويتيني" في جرود رأس بعلبك شمال شرق البلاد.

 واستهدفت المقاومة بالقذائف الصاروخية تعزيزات لداعش استقدمت لمؤازرة الموقع المهاجم.

 وفي مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في صيدا جنوب لبنان يسود هدوء حذر المخيم، بعد ثلاثة أيام من الاشتباكات التي أدت إلى مقتل شخص واحد وإصابة عشرة آخرين.

وأكد مصدر فلسطيني للميادين أن انسحاب "أنصار الله" من اللجنة الامنية العليا الفلسطينية، يعود إلى عدم الجدية من جانب اللجنة في تثبيت وقف إطلاق النار في المخيم، وفق ما قال المصدر.