اليمن: المواجهات تتصاعد بين الجيش واللجان مع قوات التحالف في مأرب

طائرات التحالف السعودي تشنّ سلسلة غارات جوية على مناطق مديرية الوازعية. وزارة الدفاع اليمنية تعلن مقتل وجرح العديد من قوات الرئيس هادي والتحالف بعد صدّ الجيش واللجان لمحاولات زحف وتقدم لهم في عدة مناطق في محافظة مأرب.

المواجهات تتصاعد بين الجيش واللجان مع قوات الرئيس هادي
المواجهات تتصاعد بين الجيش واللجان مع قوات الرئيس هادي
أفاد مراسل الميادين بأن طائرات التحالف السعودي شنّت سلسلة غارات جوية على منطقتي الأتياس والنوبة في مديرية الوازعية عقب سيطرة الجيش واللجان الجيش واللجان على منطقة الشُقيراء مركز المديرية ومفرق الأحيوق الرابط بين مديريتي الوازعية وذُباب.
وأعلنت وزارة الدفاع اليمنية عن مقتل وجرح العشرات من قوات هادي خلال سيطرة الجيش واللجان على مناطق واسعة في مديرية الوازعية.
وفي السياق ذاته عزت قيادات ميدانية بقوات الرئيس هادي التقدم المتسارع لقوات الجيش واللجان في الوازعية لنفاذ الذخيرة والسلاح عن مقاتليهم في ذات المديرية جنوب غرب تعز والمحاذية لمحافظة لحج الجنوبية التي تشهد هي الأخرى مواجهات عنيفة بين قوات الرئيس هادي المسنودة بالتحالف من جهة وقوات الجيش واللجان الشعبية من جهة أخرى بمديرية كَرِش شمال المحافظة جنوبي البلاد. وفي محافظة الجوف شنّت طائرات التحالف السعودي غارتين جويتين على مديرية الغَيْل بالتزامن مع مواجهات متقطعة بين قوات الرئيس هادي وقوات الجيش واللجان شمال محافظة الجوف الصحراوية المتاخمة للسعودية شرق اليمن. 
وكانت وزارة الدفاع اليمنية أعلنت عن مقتل وجرح العديد من قوات الرئيس هادي خلال صدّ محاولات زحف جديدة لهم على جبل هيلان في صرواح تحت غطاء جوي سعودي مكثف على إثر تأمين الجيش سبعة مواقع عسكرية استراتيجية في الناحية الغربية لمأرب.

كما شهدت عدة مناطق في صرواح معارك عنيفة استخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة طيلة ساعات الليل في مديرية صرواح غرب مدينة مأرب شمال شرقي اليمن. 

وفي محافظة الجوف المجاورة قال مصدر عسكري يمني إن قوات الجيش واللجان أحبطت 7 محاولات متزامنة لقوات الرئيس هادي والتحالف السعودي للهجوم من عدة محاور على مديرية الغيل شمال المحافظة، أسفر عن مقتل وجرح عدد من الجنود وتدمير دبابة لهم. 

في المقابل شنّت طائرات التحالف السعودي سلسلة غارات جوية على مديرية الغيل في محافظة الجوف الصحراوية الممتدة إلى السعودية.

وأعلنت القوات الموالية للرئيس هادي والسعودية سيطرتها على منطقتي الصفراء وبراقش الواقعة بين محافظتي الجوف ومأرب شرقي اليمن. 

وفي تعز تشهد مديرية الوازعية معارك ضارية على وقع التقدم الذي أحرزته قوات الجيش واللجان الشعبية بعد سيطرتها على قرية الشيخ، وعدد من التلال في المديرية وفق ما أعلنت وزارة الدفاع اليمنية.

في غضون ذلك يدفع الطرفان بتعزيزات عسكرية لفرض سيطرتهما في المديرية المتاخمة لمحافظة لحج جنوب غرب تعز. وفي الوقت ذاته تدور مواجهات متقطعة بين قوات الرئيس هادي المسنودة بالتحالف السعودي من جهة وقوات الجيش واللجان الشعبية من جهة أخرى في منطقتي ثَعْبات والكمب الروسي شرقي المدينة، فيما شنّت طائرات التحالف السعودي غارة جوية على محطة للوقود بمنطقة ورَزان في مديرية خَدِير جنوب شرق تعز جنوب اليمن.

في محافظة الحديدة فقد استهدفت مقاتلات التحالف السعودي مطار الحديدة شرق مدينة الحديدة الساحلية غرب اليمن. 

أما على الحدود اليمنية السعودية فقد شهدت جبهات القتال في ميدي الحدودية بحجة هدوء حذراً انسحب أيضاً على جبهات الربوعة في عسير والخوبة في جيزان.

وأفاد مصدر محلي للميادين بتجدد القصف الجوي والبري للتحالف السعودي على مدينة ميدي الحدودية بمحافظة حجة غرب اليمن.